اقتصاد وأسواق

وزير الزراعة يبحث مع «أكساد» تنفيذ مشروعات تنموية بمطروح

تنمية المراعي وحصاد مياه الأمطار وتنمية الثروة الحيوانية وإنشاء وحدات البيوجاز وإعادة تأهيل الموارد الطبيعية وتثبيت الكثبان الرملية بواحه سيوة

شارك الخبر مع أصدقائك

‏ استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وفد خبراء المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة، بحضور الدكتور سيد خليفة مدير مكتب “أكساد” بالقاهرة والدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء.

بحث اللقاء تنفيذ مشروع تنموي زراعي بمحافظة مرسي مطروح يشمل تنمية المراعي وحصاد مياه الأمطار وتنمية الثروة الحيوانية وإنشاء وحدات البيوجاز وإعادة تأهيل الموارد الطبيعية وتثبيت الكثبان الرملية بواحه سيوة.

وأكد‏ القصير أهمية استدامة هذه المشروعات بما يحقق الغرض منها وضرورة مشاركة الأهالي وتحقيق رغباتهم بما يتوافق مع احتياجاتهم وأن تحقق هذه المشروعات للأهالي العائد المادي والاجتماعي لهم، مشددا على أهمية التوسع في زراعات الزيتون لأغراض إنتاج الزيت وتطوير هذه الصناعة، فضلا عن الاستفادة من الميزة النسبية لزراعة التين في المحافظة لأعراض الاستهلاك المحلي أو التصدير أو الصناعات الغذائية للحصول علي قيمة مضافة من هذه المنتجات.

اقرأ أيضا  عروض رنين اليوم الأحد 20 يونيو «عرض الساعة»

‏وقال القصير إن المشروعات التي يجري تنفيذها بين وزارة الزراعة و”أكساد” تستهدف رفع كفاءة الموارد المائية والأرضية وضمان الاستخدام الأمثل لهذه الموارد من خلال الاستفادة من مشروعات حصاد الأمطار في مناطق المشروع، في ظل محدودية الموارد المائية وأهمية القيمة الاقتصادية للمشروعات بتحقيق أعلي عائد للمزارعين في مطروح وسيوة.

‏ كما أكد الوزير أهمية انشاء وحدات لتدوير المخلفات الزراعية مثل زعف النخيل بواحة سيوة وتحويله لسماد عضوي وكذلك انشاء وحدة لتدوير المخلفات الزراعية بجنوب سيناء خصوصا في ظل توجيهات الدولة ووزارة الزراعة للتوسع في الزراعات العضوية، مشيدا بالتعاون المثمر والبناء مع أكساد والمشروعات الجاري تنفيذها في مصر بالتعاون مع مركزي بحوث الصحراء ومركز البحوث الزراعية.

اقرأ أيضا  الزراعة : لجان فنية لعلاج مشاكل المزارعين وتقديم التوصيات الحديثة في 5 محافظات

‏وقال د السيد خليفة مدير مكتب اكساد بالقاهرة إن المهندس عبد الرحيم لولو مستشار مركز “أكساد” أكد على المحاور الرئيسية لمشروع تنمية المراعي وحصاد مياه الامطار وتنمية الثروة الحيوانية وانشاء وحدات البيوجاز وإعادة تأهيل الموارد الطبيعية وتثبيت الكثبان الرملية بواحه سيوة ومطروح، المزمع تنفيذه بعد دراسة مناطق المشروع علي الطبيعة وتحديد الاحتياجات والاولويات بما يحقق التنمية المستدامة ، موضحا إنه يتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع مركز بحوث الصحراء.

وأشار خليفة إلى أنه تم تنفيذ مشروعات لإنشاء 1020 منشأة مائية وآبار رومانية تساهم في توفير مياه الشرب للمناطق البدوية في مطروح بكميات تتجاوز 140 ألف متر مكعب من المياه ويصل نصيب المواطن البدوي منها إلى 17 مترا مكعبا من المياه وذلك بالتعاون مع الحكومة المصرية والمنظمات الدولية الآخرى ومنها منظمة الفاو.

اقرأ أيضا  القصير يتواصل مع شركات السكر لحل أزمة توريد البنجر

‏وأضاف خليفة أنه يجري حاليا تنفيذ عدد من المشروعات التنموية بالتعاون مع وزارة الزراعة ومحافظة مطروح لتلبية احتياجات بدو مطروح من مياه الشرب وتوفير كميات من حصاد الأمطار لاحتياجات زراعات الزيتون والتين وعدد من الزراعات الرعوية والحرف البدوية التي تحقق التنمية المستدامة بالمنطقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »