Loading...

وزير الزراعة ورئيس «دواجن الوطنية» السعودية يبحثان ضخ استثمارات بمشروعات الثروة الحيوانية والداجنة

في إطار توجيهات القيادة السياسية بدعم المستثمرين وتهيئة مناخ الاستثمار

وزير الزراعة ورئيس «دواجن الوطنية» السعودية يبحثان ضخ استثمارات بمشروعات الثروة الحيوانية والداجنة
الصاوي أحمد

الصاوي أحمد

2:49 م, الخميس, 3 فبراير 22

التقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مع عبدالكريم النهير الرئيس التنفيذي الجديد لمجموعة شركات دواجن الوطنية، إحدى الاستثمارات السعودية في مصر والوفد المرافق له بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة.. في إطار توجيهات القيادة السياسية بدعم المستثمرين وتهيئة مناخ الاستثمار.

تناول اللقاء بحث سبل دعم التعاون المشترك لضخ مزيد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة على صعيد مشروعات الثروة الحيوانية والداجنة، فضلا عن دعم مساعي دواجن الوطنية الرامية إلى تصدير منتجاتها إلى الأسواق العالمية لاسيما وإعتماد المنظمة العالمية للصحة الحيوانية OIE لجميع منشأتها كونها خالية من إنفلونزا الطيور.


وخلال الإجتماع أشاد “القصير” بدور القطاع الخاص في دعم قاطرة التنمية والإقتصاد المصري مشيرا إلى توجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتشجيع القطاع الخاص وجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبيه والمحلية.


وزير الزراعة استعرض جهود الدولة المصرية في مجال الثروة الداجنة مؤكدا أنها شهدت طفرة كبيرة ولدينا مشروعات ضخمة متميزة للانتاج الداجني وان حجم الاستثمارات في هذا المجال تتجاوز 100 مليار جنيه وتوفر أكثر من 3 مليون فرصة عمل كما ان مصر تحقق الاكتفاء الذتي من الدواجن وحجم انتاجها حوالى 1.4 مليار طائر و13 مليار بيضة ووزارة الزراعة تساعد في فتح اسواق خارجية لتصدير الفائض من السوق المحلية.

كما أشاد “القصير” بمستوى وحجم مشروعات مجموعة شركات دواجن الوطنية في مصر وأكد ان الدولة تدعم مثل هذه الصناعات المتكاملة للانتاج الداجني حيث توفر فرص عمل وإنتاج متميز بالإضافة الى انها تحقق قيمة مضافة للناتج القومي، معربا عن سعادته بالاستثمارات السعودية في مصر نظرا للعلاقات القوية التي تربط بين البلدين الشقيقين والتي شهدت تطورا كبيرا خلال الفترة الأخيرة.


من جانبه أشاد ” النهير” بما قامت به وزارة الزراعة من مجهودات مضنية في الحصول على موافقة منظمة صحة الحيوان العالمية في اعتماد 30 منطقة خالية من إنفلونزا الطيور الامر الذي يسهم في استعادة ريادة مصر في تصدير الدواجن.