اقتصاد وأسواق

وزير الزراعة: التغيرات المناخية تزيد من مشكلات المياه في المنطقة

وزير الزراعة يفتتح مؤتمر تحلية المياه.

شارك الخبر مع أصدقائك

افتتح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي -اليوم الإثنين- مؤتمر “مستقبل تحلية المياه فى مصر والشرق الأوسط”، الذي ينظمه مركز بحوث الصحراء.

يأتي ذلك بحضور بحضور كارلوس كوزين رئيس الرابطة الدولية لتحلية المياه، والدكتورة ماريام بالابان أمين عام الجمعية الأوروبية لتحلية المياه، الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، الدكتور سيد إسماعيل نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، الدكتور نعيم مصيلحي رئيس مركز بحوث الصحراء القصير.

وأشاد وزير الزراعة بدور مركز بحوث الصحراء أحد جناحى البحث العلمي التطبيقى لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، فى تبنيه مشروعات وأبحاث تحلية المياه من خلال تأسيس مركز ” التميز المصرى لأبحاث تحلية المياه”، والذي يعتبر مركزًا للتنسيق بين البحوث والتصنيع بمجال إعادة تدوير وتحلية المياه، بالتعاون مع مركز” دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا”.

وأكد وزير الزراعة أنه يسعى المركزين بما لديهما من خبرات بالتنسيق مع الجهات البحثية والصناعية داخل مصر وخارجها، من خلال منظومة متكاملة إلى توطين صناعة تحلية المياه.

وقال القصير إن قضايا ومشكلات المياه أصبحت معقدة وتشمل العديد من القضايا الفرعية، مثل نقص المياه وتلوثها ونوعيتها وقضية تخصيص المياه بين الاستخدامات والمتطلبات والأنشطة المختلفة.

وأضاف أن التغيرات المناخية تزيد المشكلة تعقيدًا، والتي تؤدي إلى نقص كميات الأمطار وارتفاع معدل التبخر، إضافة إلى إرتفاع الطلب المتزايد على المياه نتيجة الزيادة السكانية المطردة، وتلبية احتياجات الأنشطة الزراعية والصناعية والسياحية وغيرها.

ولفت وزير الزراعة إلي أن دول العالم في أشد الحاجة إلى تنويع مصادر المياه حيث بدأت تتجه الأنظار إلى الاعتماد على مياه البحار والمحيطات المتاحة بوفرة أو المياه الجوفية، وتدوير وتحلية المياه كمصدر أساسى لتلبية متطلبات الشرب والزراعة في ظل تناقص موارد المياه العذبة فى كثير من دول العالم، مع عدم إغفال أهمية ترشيد الاستهلاك ضمن مواجهة هذه المشكلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »