استثمار

وزير الري يشارك في اختبارات المزارعين الفائزين في مسابقة ترشيد المياه

حضر الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى المرحلة الأخيرة من مراحل إختيار المزارعين الفائزين في المسابقة القومية لترشيد استخدام المياه (حافظ عليها تلاقيها) والتي تُقام للعام الرابع على التوالي ضمن فعاليات أسبوع القاهرة للمياه، حيث سيتم تقييم واختيار…

شارك الخبر مع أصدقائك

حضر الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى المرحلة الأخيرة من مراحل إختيار المزارعين الفائزين في المسابقة القومية لترشيد استخدام المياه (حافظ عليها تلاقيها) والتي تُقام للعام الرابع على التوالي ضمن فعاليات أسبوع القاهرة للمياه، حيث سيتم تقييم واختيار أفضل 10 تجارب ، وتقديم أنظمة ري ذكية للمراكز الأولى.

يأتى ذلك فى إطار حرص الوزارة على تشجيع المزارعين على التحول لاستخدام نظم الرى الحديث وزيادة الوعى بالفوائد العديدة التى تعود على المزارعين من هذا التحول.

وأجرى الدكتور عبد العاطى حواراً مع المزارعين الذين أعربوا عن سعادتهم باستخدام أنظمة الرى الحديث في أراضيهم لما لها من مميزات عديدة مثل زيادة الإنتاجية ورفع جودة المحاصيل المنتجة وترشيد استخدام المياه وتقليل كميات الأسمدة والعمالة والطاقة المستخدمة في الزراعة.

واستعرض أحد المزارعين تجربته التى نفذها مع المزارعين المحيطين به من خلال تنفيذ شبكة ري حديث وتأهيل مساقي وبوابات الأفمام بطول ٤ كم لزمام ٢٥٠ فدانا ، وأدى ذلك لارتفاع إنتاجية القمح من ١٣ إردبا الى ٢٥ أردبا للفدان.

اقرأ أيضا  أصحاب شركات السياحة يطالبون بسرعة إصدار ضوابط تنظيم «العمرة»

فى حين أشار مزارع آخر والذى يقوم بزراعة البصل وبنجر السكر إلى أن استخدام نظم الرى الحديث أدى لحدوث توفير بنسبة ٦٠% في العمالة والأسمدة والتقاوي والسولار وتحسن جودة الثمار ، وتسهيل عملية مقاومة الآفات ، وسهولة وصول المياه لمحصول البنجر ، وانخفاض كمية الأسمدة المستخدمة في زراعة البنجر من ٢٨ شيكارة إلى شيكارة للفدان.

وأفاد أحد المزارعين والذى يقوم بزراعة البصل والطماطم ، بأن استخدام نظم الرى الحديثة أدى لتقليل كمية الأسمدة المستخدمة في زراعة الطماطم من ٦ شكائر إلى ٢ شيكارة للفدان ، وارتفاع إنتاجية البصل من ١٧ إلى ٢٥ طنا للفدان ، وارتفاع إنتاجية الطماطم من ٢٥ إلى ٥٠ طنا للفدان.

وقال مزارع آخر يقوم بزراعة العنب والبصل والكانتالوب إنه كان يعانى من وجود الحشائش أثناء استخدامه للرى بالغمر ، إلا أنه بعد استخدام الرى الحديث فقد أدى ذلك لعدم وجود الحشائش مع إمكانية تحميل زراعة البصل على العنب الأمر الذى أدى إلى زيادة الإنتاجية، بالإضافة إلى توفير الأسمدة بنسبة ٦٠ %.

اقرأ أيضا  كيف أثرت أزمة سلاسل التوريد العالمية على التجارة المصرية ؟

وأعرب احد المزارعين عن معاناته سابقا من ارتفاع درجة رطوبة التربة وارتفاع تكاليف تجهيز الأرض إلى ٢٥ ألف جنيه للفدان واستخدام ١٦ شيكارة من الأسمدة ، إلا أنه بعد استخدام نظم الرى الحديث انخفضت الرطوبة الأرضية، وتم تقليل تكاليف الإنتاج إلى ٩ آلاف جنيه فقط للفدان وتقليل الأسمدة المستخدمة إلى شيكارتين فقط ، وأعرب مزارع آخر يقوم بزراعة الفراولة عن معاناته من ضعف الإنتاج ووجود الحشائش ، إلا أن استخدام نظم الرى الحديث أدى إلى زيادة إنتاجية الفراولة التى وصلت إلى أكثر من ٣٠ طنا للفدان يتم تصدير ٦ أطنان منها للخارج ، كما يتم تحميل الفلفل والذرة والخيار على الفراولة، مع توفير العمالة حيث يقوم باستخدام فرد لرى ٨٠ فدانا.

اقرأ أيضا  4 وزراء يفتتحون مؤتمر الرؤساء التنفيذيين السابع اليوم

وأفاد أحد المزارعين بأنه يستخدم أنظمة الرى الحديث في زراعة الموز ، وأنها أدت إلى توفير المعدات المستخدمة في الزراعة وزيادة الإنتاجية المحصولية ، وقال أحد المزارعين إنه استطاع من خلال مساحة صغيرة (٩ قراريط) بتحويلها للرى أن يحقق إنتاجية أعلى من الغمر وتوفير الأسمدة وتغطية تكاليف شبكة الرى الحديث من أول محصول، كما أفاد مزارع آخر بأنه استطاع توفير المياه بشكل مستمر من خلال عمل خزان أرضى بأبعاد صغيرة لتخزين المياه والقيام بالرى على فترات قصيرة باستخدام شبكة رى حديث ، مما أدى إلى تحسن الإنتاج وزيادته وتقليل الأسمدة المستخدمة.

وأشار أحد المزارعين الذى يقوم باستخدام جهاز قياس درجة رطوبة التربة إلى انخفاض كمية المياه المستخدمة لرى الموالح من ٢٥ مترا مكعبا إلى ١٠ أمتار مكعبة للفدان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »