استثمار

وزير الري: نعمل لتقليل تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية بشرق وغرب الدلتا بأطوال 120 كم

إجمالي المياه التي يتم معالجتها من محطات بحر البقر والمحسمة والحمام ١٥ مليون م٣/يوم

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري اجتماعا مع الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير والمهندس السيد شلبى رئيس مصلحة الري وعدد من قيادات الوزارة لاستعراض موقف مشروعات التأقلم مع التغيرات المناخية ومشروع تنمية جنوب الوادى ومشروع تنمية شمال سيناء ومشروع محطة الحمام والمسار الناقل لمياه الصرف الزراعي بغرب الدلتا.

وقد تم خلال الاجتماع إستعراض الموقف التنفيذي لمشروع تنمية جنوب الوادى ، حيث تم الإنتهاء من أعمال النسف والحفر للعوائق الحجريه بفرع ٤ من كيلو ١ حتي كيلو ١٠ بإجمالي كميات حوالي ٨ مليون متر مكعب، والانتهاء من تصميم جميع الأعمال الصناعية  علي فرع ٤ وفرع ٤’ وامتداد فرع ١ (أفمام – مآخذ – هدارات – كباري – قناطر) ، وجاري تنفيذ أعمال الحفر لفرع ٤ وامتداد فرع واحد والمنطقة  k  ، ومنشآت صناعيه (كباري – افمام – قناطر – طرق اسفلتية) علي فرع ٤ .

وصرح الدكتور عبد العاطي أنه تم تنفيذ ويجرى تنفيذ العديد من مشروعات إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى، بهدف معالجة ملوحة مياه الصرف الزراعي مثل مشروع الإستفادة من مياه مصرف بحر البقر بعد مُعالجتها بشرق الدلتا، ومشروع سحارة المحسمة، ومشروع الإستفادة من مياه المصارف الواقعة بغرب الدلتا، حيث يبلغ اجمالي المياه التي يتم معالجتها حوالى ١٥ مليون م٣/يوم.

اقرأ أيضا  البيئة: انخفاض جودة الهواء وتركيز الملوثات على القاهرة اليوم وغدًا

وأضاف وزير الري أن هذه المشروعات تساهم فى منع تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية وتحسين البيئة بشرق وغرب الدلتا، مشيرا إلى أن المسارين الناقلين للمياه فى مشروعى بحر البقر والحمام يشكلان ستارة مياه لتقليل تداخل مياه البحر مع المياه الجوفيه بشرق وغرب الدلتا بأطوال حوالي ١٢٠ كم.

وتم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذي لمشروع المسار الناقل لمياه الصرف الزراعى بغرب الدلتا الى محطة المعالجة الجاري إنشاؤها بطاقة ٧.٥٠ مليون متر مكعب فى اليوم لزراعة مساحات جديدة من الأراضى فى جنوب محور الضبعة ، حيث يجرى حالياً تنفيذ أعمال إنشاء عدد (١٢) محطة رفع وأعمال مواسير بطول ٢٠ كيلومتر بأقطار (٢.٢٠ – ٣ ) متر ، وأعمال حفر وردم وتبطين بالخرسانة بطول ٩٢ كيلومتر، والعديد من الأعمال الصناعية مثل الكبارى والسحارت والبدالات.

اقرأ أيضا  الغضبان: بورسعيد المحافظة الأكبر استثمارات بـ377 مليار جنيه خلال 7 سنوات

كما تم استعراض موقف الأراضي المخطط زراعتها بشمال ووسط سيناء اعتماداً على المياه المنتجة من محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر بمناطق (جنوب الشوحط – جنوب جنوب القنطرة – شرق البحيرات وجفجافة) بإجمالى زمام ٢٧٠ ألف فدان من ضمن مساحة ٤٥٦ ألف فدان مقرر زراعتها بمشروع تنمية شمال سيناء ، من خلال عدد (٢) مسار ناقل للمياه ، حيث يجرى العمل حاليا فى أعمال الحفر لعدد (٢) محطة رفع رقمى ١ ، ٢ بالمسار الاول ، وتم نهو الأعمال المساحية فى حوالى ١٨ كيلومتر من المسار ، وتركيب مواسير خرسانية سابقة الاجهاد لمسافة ٣ كيلومترات ومواسير حديد لمسافة ٥٠٠ متر ، وإنهاء أعمال حفر ٩ كيلومتر من المسار الأول.

الجدير بالذكر أن محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر مسجلة في موسوعة “جينيس” باعتبارها المحطة الأكبر لمعالجة المياه على مستوى العالم بتصرف ٥.٦٠ مليون م٣/ يوم ، وهى تضم عدد (٤) وحدات بتصرف ١.٤٠ مليون م٣/ يوم/ وحدة ، وتشتمل مكونات مشروع معالجة مياه مصرف بحر البقر – بخلاف محطة المعالجة – على تنفيذ أعمال ترابية وصناعية لتحويل مسار مصرف بحر البقر، حيث يشمل توسيع وتعميق مصرف أم الريش بطول ٥.٨٠٠ كيلو متر، وإنشاء عدد (٣) قناطر منها قنطرة حجز علي مصرف بحر البقر، وقنطرة فم علي المسار الجديد لمصرف بحر البقر، وقنطرة موازنة علي مصرف أم الريش، بالإضافة لإنشاء محطتي رفع على المسار الجديد لمصرف بحر البقر هما (محطة بحر البقر الرئيسية– محطة شادر عزام) ، وإنشاء عدد (٧) كبارى، وعدد (٦) سحارات، وعدد (٢) بربخ خرسانة مسلحة ، ومفيض طوارىء، وعدد (٣٦) من الأعمال التكميلية (بدالات – مصبات مصارف خصوصية – مصبات مصارف فرعية – بوابات – مفيضات نهايات ترع – الخ ….).

اقرأ أيضا  بهدف تطويرها وتنظيمها .. السيسي يوجه بالاستمرار في جهود تطوير شركات قطاع الأعمال العام

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »