سيـــاســة

وزير الري: تطبيق الغرامات على مخالفي زراعة الأرز

وردا على مطالب بإعفاء المزارعين المخالفين: هجيب ميه منين علشان الأرز؟

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري، إنه لن يخالف القانون في مسألة عدم معاقبة المزارعين المخالفين في زراعة  الأرز، مؤكدا  أن الغرامات ستطبق على المخالفين، ولكن الملتزمين لا يوقع عليهم غرامات.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة في البرلمان اليوم الأحد، برئاسة المستشار حنفي جبالي، ردًا على مطالبة بعض النواب بإلغاء غرامات مخالفي زراعات الأرز.

وأضاف وزير الري أن تطبيق الغرامات على المخالفين واجب وضروري، متسائلًا: كيف نرفع الغرامات عن المخالفين ولا نكافئ الملتزمين؟

وتابع: “هجيب ميه منين علشان الأرز؟”، طلعولي قانون وأنا أعفيهم”.

وفي سياق متصل، أكد عبد العاطي أن الوزارة تعمل على تطوير الري بشكل حديث منذ 5 سنوات، وأن هناك مناطق تجريبية في كل محافظة، وبدأنا بالفيوم في هذا الصدد.

وواصل الوزير، استفدنا من ري 300 ألف فدان بعد التوعية بالري الحديث، وهناك حوافز إيجابية لتشجيع الفلاحين على الري الحديث، مستغربًا من شكاوى نقص المياه في نهايات الترع، وفي نفس الوقت نطالب بزيادة زراعة لأرض بالأرز، خاصة أن فدان الأرز يستهلك 8000 متر مكعب مياه، وأن المياه محدودة والاستهلاك عليها يزيد وأعدادنا في زيادة.

اقرأ أيضا  الداخلية تنفي تعرض سجناء جماعة الإخوان لانتهاكات

وأشار إلى أنه سيتم التوسع في استخدام الري الحديث لرفع كفاءة الري في 4 ملايين فدان، مضيفًا أن الهدف منه رفع كفاءة المحاصيل من 25 إلي 30 %، وخفض تكلفة الإنتاج 30 %، فضلًا عن التوسع في  مشروعات تأهيل وتطهير المصارف في زمام 4 ملايين بتكلفة 20 مليارًا.

وأوضح أنه سيتم استكمال المشروع القومي للمواجهة من أخطار السيول، لحماية منشآت باستثمارات 10 مليارات جنيه، فضلًا عن إحلال وتجديد عدد من المنشآت علي نهر النيل علي رأسها إحلال قناطر ديروط، وكذلك استكمال منشآت حماية الشواطئ، خاصة في بورسعيد والمنصورة  الجديدة، وكذلك إحلال وتجديد شبكات الصرف المغطي في 400 ألف فدان.

اقرأ أيضا  القوات البحرية المصرية والإسبانية تنفذان تدريبًا فى نطاق الأسطول الجنوبى بالبحر الأحمر 

وأشار إلى أن خطة الوزارة المستقبلية تتضمن أيضًا مواصلة إزلة التعديات علي نهر النيل، وتحسين نوعية المياه في مصرف كتشنر  بالتعاون مع عدة وزارات على رأسها الإسكان بقيمة 8 مليارات جنيه، فضلًا عن تأهيل وتطوير محطات الرفع العملاقة، ومكينة العمل بإدارة منظومة العمل بوزارة الموارد المائية والري.

كما  كشف وزير الري والموارد المائية، عن  إجراء أعمال لحماية شواطئ في شمال الدلتا، وهذه الأعمال قامت بحماية منشآت قيمتها 100 مليار جنيه بخلاف أرواح الناس وممتلكاتهم، ولولا برنامج الحماية لحدثت كارثة في الأرواح والممتلكات.

وأضاف عبد العاطى تم خلال الأربع سنوات الأخيرة حماية شواطئ بطول 48 كيلومترا، وبتكلفة 2 مليار و600 ألف جنيه، في حين أنه من عام 1980 وحتي 2014 تم عمل 118 كيلومترا.

اقرأ أيضا  وزير الخارجية يناقش قضية سد النهضة مع منسق خلية عمل الرئاسة الكونغولية للاتحاد الأفريقي

وتابع وزير الرى والموارد المائية: في مجال حماية نهر النيل تم تعظيم النيل من خلال برنامج ممشي أهل مصر للمحافظات التي علي النيل لتكون متنفسًا لأهل مصر، كما تم تطوير حدائق القناطر الخيرية وفتحها للجمهورية.

واستطرد: كما تم العمل علي تقنين أوضاع الشركات التي تصرف علي نهر النيل، وتمت محاسبة الشركات المخالفة، كما قامت الوزارة بالعديد من حملات الإزالة منها إزالات علي النهر والترع والمصارف بلغت 280 ألف إزالة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »