سيـــاســة

وزير الري السوداني : سنقاضي أثيوبيا والشركة المنفذة لسد النهضة في حال «الملء الثاني»

مشيرا إلى أن إثيوبيا تراوغ فى الوصول لاتفاق وتعمل على شراء الزمن لتجعل الملء الثانى للسد أمراً واقعاً

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور ياسر عباس، وزير الرى والموارد المائية السودانى، أن إثيوبيا رفضت مقترح السودان للوساطة الرباعية بينما وافقت مصر عليه، مشيرا إلى أن إثيوبيا تراوغ فى الوصول لاتفاق وتعمل على شراء الزمن لتجعل الملء الثانى للسد أمراً واقعاً.

وأضاف عباس، فى تصريحات للتلفزيون السودانى، والتى نقلتها وكالة الأنباء الرسمية السودانية “سونا”، أننا نستغرب موقف إثيوبيا بشأن تبادل المعلومات حول ملء وتشغيل السد، مؤكدا أن الملء الأول لسد النهضة دون اتفاق أو إخطار، كانت خطوة مفاجئة أثارت الشكوك فى النوايا الإثيوبية، مؤكدا أننا وضعنا عدة سناريوهات وخططا فنية وقانونية وسياسية إذا تم الملء الثانى دون اتفاق قانونى ملزم.

اقرأ أيضا  شكري: الملء الثاني لسد النهضة سوف يستتبعه تصرف وإجراءات سياسية تحمي المصالح المائية المصرية والسودانية

وتابع عباس: “احتطنا فنياً بتخزين كمية إضافية من المياه  فى خزان الرصيرص لرى المشاريع الزراعية ومياه الشرب، إذا تناقصت المياه الواردة من سد النهضة، كما أنه لن يتم تفريغ جبل أولياء كاملا لأول مرة منذ 100 عام”.

وكشف عباس، أنه فى حال تم الملء الثانى دون التوصل لاتفاق قانونى ملزم، فلدينا فرق قانونية سودانية تعمل بمساعدة بعض مكاتب محاماة عالمية على تقديم رفع دعوى قضائية ضد الشركة الإيطالية المنفذة وضد الحكومة الاثيوبية، للتعويض عن الأضرار التى ستلحق بالسودان إضافة لعدم دراسة الآثار البيئية والآثار الاجتماعية وكل المخاطر الأخرى المحتملة لسد النهضة، مؤكدا أننا ندرس أيضا خيارات أخرى مختلفة لذلك، من بينها اللجوء لمحكمة العدل الدولية ومحاكم حقوق الإنسان ومحكمة الكوميسا.

اقرأ أيضا  اختيار ماريان عازر مقررا للجمعية البرلمانية للبحر المتوسط عن الذكاء الاصطناعي

واستطرد وزير الرى السودانى، أنه فى الجانب الدبلوماسى والسياسى سنعمل على حشد الرأى العام العالمى والإقليمى لتعزيز مطالبنا بضرورة التوصل لاتفاق ملزم، مؤكدا أن التوصل لاتفاق لا ينتقص من سيادة أو حقوق إثيوبيا، بل بالعكس يوفر لإثيوبيا حقوقها الحالية والمستقبلية ويحمى مصالح السودان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »