استثمار

وزير الرى: مصممون على إحياء مشروع ترعة السلام

أ ش أ

قال الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري ، إن هناك إصراراً من الحكومة على إحياء مشروع ترعة السلام من اجل تنمية وتعمير سيناء، كما تم إحياء مشروع توشكى أيضا، باعتبارهما من المشروعات القومية الواعدة لتحقيق النهضة الشاملة ودفع عجلة الاقتصاد الوطني.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

قال الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري ، إن هناك إصراراً من الحكومة على إحياء مشروع ترعة السلام من اجل تنمية وتعمير سيناء، كما تم إحياء مشروع توشكى أيضا، باعتبارهما من المشروعات القومية الواعدة لتحقيق النهضة الشاملة ودفع عجلة الاقتصاد الوطني.

وأضاف مغازي، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء عقب عودته من جولة في شمال سيناء، أن مشروعات تنمية سيناء وتوشكى تجدد الآمال للخروج من الوادي الضيق والتوسع لتنمية المجتمع زراعياً وما قد يتبعه من تنمية صناعية واجتماعية، كما أنها من المشروعات الطموحة التي تنظر إليها الدولة في الوقت الراهن لتكمل منظومة التنمية التي تقودها لتغطى مساحة الجمهورية.

وأكد أن مشروع ترعة السلام يستهدف ري 400 ألف فدان شرق قناة السويس بأرض سيناء وتنفذه وزارة الري بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية للدولة، موضحا أن نسبة التنفيذ للمشروع بلغت حتى الآن 88 % وجاري أستكمال باقي المشروع وفقا لجداوله الزمنية المحددة، ومن المقرر إطلاقه العام القادم .

وكشف وزير الري، أن الحكومة تقيم حاليا محطات للتنقية على ترعة السلام، بتكلفة حوالى مليار جنيه لتطهير المياه من ملوثات الصرف الصحي التي تلقى بها العديد من القرى المحرومة من خدمات الصرف الصحي، مشيرا إلى أن محطات التنقية هي الحل العاجل، بينما هناك خطة طويلة الأجل لتزويد هذه القرى بشبكات الصرف الصحي.

وأضاف انه لن يتم إطلاق المياه في جميع فروع ترعة السلام بسيناء حتى يتم توزيع جميع الأراضي، مشيرا إلى إن وزارة الزراعة هي المسئولة عن تخصيص وتوزيع هذه الاراضي، ونحن جاهزون لضخ المياه فور تحديد وتقنين أوضاع مستخدمي هذه الاراضي.

وأوضح أن هناك 97 ألف فدان جاهزة للزراعة في شمال سيناء على ترعة السلام وفروعها ومزودة بمحطات الرفع من بينها محطة 16 التي من المقرر الانتهاء منها في يناير القادم وتخدم 14 ألف فدان تابعة للقوات المسلحة بتكلفة ربع مليار جنيه قرض من الصندوق الكويتي.

يذكر أن وزير الري تفقد امس يرافقه عدد من قيادات الوزارة، موقف التنفيذ وآخر المستجدات في مشروع تنمية شمال سيناء. وشملت الجولة الأعمال الجارية بسحارة ترعة سيناء الشرق أسفل مجرى قناة السويس الجديدة (تقاطع القناة مع ترعة سيناء الشرق ك93 ترقيم القناة) والتي تقوم الوزارة بتنفيذها حاليا بالاستعانة بالخبرات المتراكمة لدى الهيئة الهندسية بقيمة 175 مليون جنيه لخدمة زمام 70 ألف فدان بمنطقة شرق السويس والبحيرات.

وقال مغازي إن السحارة عبارة عن أربعة خطوط مواسير بقطر داخلي 3,20 متر، وخارجي 4 أمتار وبطول 400 متر لكل خط مواسير، وجاري العمل حاليا في تنفيذ حوائط البيارات اللازمة للسحارة الجديدة، حيث تم صب عدد 17 شريحة من إجمالي 24 شريحة لحائط البيارة من جهة اليمين بالبر الغربي للقناة الجديدة وذلك بنسبة 71%، بالإضافة إلى عدد 9 شرائح من حوائط البيارة من ذات الجهة بالبر الشرقي للقناة من إجمالي 24 شريحة وذلك بنسبة 37% من أعمال البيارة.

كما تتضمن الجولة أيضا تفقد ترعة التوسع الأفقي المغذية لقرية الأمل والأعمال التي تم تنفيذها في مجال تجريف الرمال من مجرى الترعة بتكلفة قدرها مليون جنيه، لتمكين الترعة من استيعاب كافة التصرفات المائية اللازمة لري جميع الزمامات المقررة والبالغة 3500 فدان بقرية الأمل شرق القناة، والبدء في زراعة 200 فدان صوب زراعية .

وقام وزير الري بزيارة محطة رفع ( ك12,5) على ترعة جنوب القنطرة بتكلفة قدرها 168 مليون جنيه لري زمام 7500 فدان والوقوف على منظومة الإستزراع الجاري تنفيذها في نطاق ترعة جنوب القنطرة، وتفقد الأعمال الجارية في مأخذ رقم (16) على ترعة الشيخ جابر ( ك58,8) لزراعة مساحة قدرها 14,5 ألف فدان بتكلفة نحو 264 مليون جنيه، كما تفقد مغازي الورشة المركزية لمصلحة الميكانيكا والكهرباء. والتقي بجموع العاملين بقطاع تنمية الموارد المائية بشمال سيناء، للتعرف على مجمل المشاكل والتحديات التي تواجه أبناء الوزارة بالقطاع والتوجيه بحلها وحث وتشجيع العاملين نحو بذل المزيد من الجهد وتحسين الأداء للنهوض بمنظومة الموارد المائية والري بشمال سيناء.

 

شارك الخبر مع أصدقائك