سيـــاســة

وزير الداخلية مهنئًا السيسي: 23 يوليو أهدت الأمم نموذجًا لشعب عظيم يلتف حول قيادته

وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو.

شارك الخبر مع أصدقائك

أرسل اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، برقية تهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الــ 67 لثورة 23 يوليو، وكذا عدة برقيات تهنئة لرئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والإنتاج الحربي، ورئيس أركان القوات المسلحة.

وجاء في نص برقية التهنئة للسيسي: “بمناسبة الاحتفال بالذكرى السابعة والستين لثورة الثالث والعشرين من يوليو المجيدة، يسرنى وهيئة الشرطة أن أتقدم لسيادتكم بخالص التهنئة مقرونة بصادق التمنيات بدوام التوفيق والسداد”.

وأضاف أن الاحتفاء بتلك الذكرى الوطنية الخالدة إنما يُجسد قيم الوفاء لملحمة عطاء وطنى أهدت الأمم نموذجًا فريدًا لشعب عظيم يلتف حول قيادته الحكيمة عبر العصور لتحيا مصر الكنانة فى عزة وكرامة، ويرسخ للأجيال المتعاقبة قيم العطاء والولاء، لغدٍ مشرق ومستقبلٍ مفعم بالآمال والطموحات.

واختتم البرقية: حفظكم الله يا سيادة الرئيس ورعاكم وكلل بالنجاح مسيرة عطائكم لبلوغ مسارات التنمية الشاملة مستهدفاتها، ليحصد الشعب المصرى العظيم ثمار التنمية والإزدهار والرخاء”.

وبعث الوزير برقية تهنئة للدكتور على عبد الـعال رئيس مجلس النواب، جاء بها “تُجسد تلك الثورة المجيدة أعظم صور التحدى والإرادة لإعلاء قيم العزة والكرامة على مر الزمان، ويأتى احتفالنا بها فى كل عام ليؤكد العزم على مواصلة صناعه مستقبل مشرق لأجيال تنعم بالأمن والرخاء فى ظل القيادة الوطنية الحكيمة لمسيرة التنمية والبناء”.

وفي نص برقية التهنئة للمهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء: “نحن نحتفل بهذه الذكرى الوطنية الخالدة التى تجسد على مر التاريخ نموذجاً لإصطفاف الشعب والجيش المصرى العظيم لإعلاء راية الوطن خفاقة فوق أحقاد الطامعين، ونرجو لمسيرة سيادتكم المعطاءة التوفيق والسداد، للوفاء بمتطلبات الحاضر وتمهيد السبيل لمستقبل أرغد للبلاد، ينعم فيه الشعب المصرى العظيم بثمار التنمية والرخاء”.

وقال في برقية التهنئة للفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى: “ستظل ثورة يوليو المجيدة على مر العصور، بؤرة إشعاع وشعلة نور لاتنطفىء نسترجعها كمصدر لقيم العطاء والفداء، تلك الذكرى الوطنية التى يعتز بها المصريون ويُجسد أحداثها تلاحم شعب أبى مع قواته المسلحة الباسلة لإعلاء قيم الحرية والمساواة والعدالة الإجتماعية، وعاشت القوات المسلحة درعاً وسيفاً للوطن، يواصل أبطالها العطاء فى ميادين الفداء والتنمية والبناء، لتبقى مصر دائماً واحةُ يحدوها التقدم والعزة والرخاء”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »