اقتصاد وأسواق

وزير الحج السعودى: لا يوجد ما يسمّى بالسياحة الدينية

  الرياض - أ ش أ: أكد وزير الحج السعودي الدكتور بندر بن محمد حجار على ضرورة الفصل التام بين أداء الشعائر الدينية، ومايسمى بالسياحة الدينية، مشدداً على أنه لا يوجد ما يسمى السياحة الدينية في المملكة العربية السعودية.  …

شارك الخبر مع أصدقائك

  الرياض – أ ش أ:

أكد وزير الحج السعودي الدكتور بندر بن محمد حجار على ضرورة الفصل التام بين أداء الشعائر الدينية، ومايسمى بالسياحة الدينية، مشدداً على أنه لا يوجد ما يسمى السياحة الدينية في المملكة العربية السعودية.
 
بندر بن محمد حجار 

وقال حجار، في تصريحات نشرت اليوم الخميس، إن هناك اكثر من 5ر4 ملايين يؤدون فريضة الحج من بينهم مليونان من الحجاج النظاميين، وحوالي 6ر2 مليون غير نظامي وهذا العدد (غير النظاميين) هو الذي يؤدي إلى ظاهرة الافتراش، وسوف نواجه هذه الظاهرة باستخدام التقنية الحديثة للتفتيش والتدقيق واستخدام الشرائح الذكية لفحص تصاريح الأفراد وتفتيش الحافلات دون أحداث ارتباك مروري.

وأشار إلى ان هناك ضوابط صارمة سيتم تطبيقها على حجاج الداخل ممن لا يحملون تصاريح اعتباراً من موسم الحج المقبل قد تصل إلى ترحيل المقيم المخالف وإبعاده عن المملكة لمدة عشر سنوات.

وأوضح الدكتور بندر حجار أن من بين الخطوات المستقبلية التي تعمل الوزارة على تنفيذها أيضا المسار الالكتروني الذي يتيح للحاج الاطلاع على جميع الخدمات التي تقدم له قبل مغادرته بلده وحتى العودة إليها بعد تأدية فريضة الحج بما في ذلك البصمة التي سيتم أخذها في بلد الحاج منعاً للتكدس في مطار الملك عبد العزيز في جدة.

وكشف وزير الحج السعودي عن خطة يجرى دراستها لإعادة هيكلة مؤسسات الطوافة تهدف إلى فصل الملكية عن الإدارة بما يحقق إدارتها بشكل تجاري ويعالج نظام الإدارة والتوريث  المعمول به في هذه المؤسسات منذ 70 سنة، كما ان هناك دراسة تجري حاليا على شركات حجاج الداخل، وتتضمن تحديد شرائح التكلفة طبقاً لنوع الخدمات.

وقال في هذا الصدد إن المعضلة التي تواجه حجاج الداخل هي المساحة المخصصة لهم والتي لا تستوعب أكثر من 230 ألف حاج بأي طريقة من الطرق ولذلك لابد من الالتزام بهذا العدد.

 

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »