استثمار

وزير التنمية ومحافظ القاهرة يتفقدان مشروعات منظومة المخلفات بالمقطم ومنشأة ناصر

تخصيص مبلغ 196مليون جنيه لمحافظة القاهرة لمشروعات المرحلة الأولي من المنظومة

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقد محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، وخالد عبدالعال، محافظ القاهرة، عددًا من مشروعات منظومة المخلفات الصلبة الجديدة بالقاهرة، قبل افتتاحها رسمياً خلال شهر مارس المقبل.

بدأت الجولة التفقدية بزيارة للمحطة الوسيطة لتجميع المخلفات بمنطقة المقطم بحى الخليفة، التي تخدم المنطقة الجنوبية للقاهرة ومساحتها 5040م٢، وبسعة تصميمة حوالى 2000 طن مخلفات يومياً، وبتكلفة حوالى 40 مليون جنيه، وهي المحطة التي سلمت الهيئة العربية للتصنيع معداتها للمحافظة وشملت 9 سيارات رينو سعة 45 م٣،  ولودر ومغسلة للسيارات ومولد للكهرباء، وتقوم الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة بتشغيلها.

فى إطار متابعة وزارة التنمية المحلية لتنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات البلدية الصلبة بمختلف المحافظات تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية، وتكليفات رئيس مجلس الوزراء .

واستمع شعراوى وعبدالعال إلى شرح بشأن آليات تشغيل وعمل المحطة وبرامج التدريب والتأهيل التى تم الانتهاء منها للسائقين على المعدات الجديدة، والصيانة، وتعليمات الاستخدام والتشغيل، بما يضمن استدامة التشغيل الجيد والحفاظ على المعدات.

وعقب ذلك تفقد وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة المحطة الوسيطة بمنشأة ناصر، التي تخدم المنطقة الغربية للمحافظة وتبلغ مساحتها 1706م٢ ، وبسعة تصميمة حوالى 600 طن مخلفات يومياً وبتكلفة حوالى 35 مليون جنيه، ومزودة بمعدات تتكون من (6 رأس جرار مرسيدس مزود بهوك لفت ماركة بيلفنجر + عدد 12 حاوية سعة 24 م3 وواحد لودر ومغسلة ومولد كهرباء) .

اقرأ أيضا  وزارة التعاون و«مصر لريادة الأعمال» يطلقان ملتقى «الاستثمار في المستقبل»

وتابع شعراوى وعبدالعال إجراءات وآليات عمل وتشغيل المحطة ومكوناتها وبرامج التدريب والتأهيل التى تم الانتهاء منها للسائقين وكافة العاملين بالمحطة على المعدات الجديدة .

تخصيص 196 مليون جنيه لمنظومة المخلفات بالقاهرة

وخلال الجولة أكد شعراوى أنه تم تخصيص مبلغ 196 مليون جنيه لمحافظة القاهرة لمشروعات المرحلة الأولي من المنظومة، وتم تنفيذ مشروعات  بحوالي 172 مليون جنيه علي المحطات الوسيطة الثابتة، والمتحركة، وشراء المعدات، والآلات الجديدة، مؤكداً على سعى الوزارة لرفع كفاءة عمليات النقل والجمع للمخلفات داخل محافظة القاهرة، وباقى محافظات الجمهورية لتحسين مستوى النظافة، والحفاظ على صحة المواطنين.

الافتتاح رسمياً خلال شهر مارس المقبل

وشدد  شعراوي على أن الحكومة تسعى فى ظل متابعة من رئيس مجلس الوزراء إلى تنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات البلدية، للتغلب على مشاكل تراكم القمامة والتخلص الآمن منها، ووقف التدهور البيئى من خلال منظومة جديدة للإدارة المتكاملة للمخلفات .

ووجه وزير التنمية المحلية بضرورة تغطية السيارات المحملة بالقمامة منعاً لوقوع المخلفات أثناء عمليات النقل إلى المحطات الوسيطة والمدافن الصحية الآمنة .

وأشار شعراوى إلى التعاون القائم بين الوزارة والوزارات والجهات المعنية بتنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات، بما يسهم فى إحداث تغيير كبير فى مستوى النظافة بجميع المحافظات، وإعادة الشكل الجمالى الحضاري للشارع المصرى من جديد وتحقيق رضا المواطن عن المنظومة .

اقرأ أيضا  «النصر للتصدير والاستيراد» تضخ 100 مليون جنيه فى إنشاء فروع جديدة

كما وجه شعراوى بتوفير عدد من قطع الأراضى المقترحة لبحث إنشاء محطات وسيطة جديدة عليها بالمنطقة الشرقية بالقاهرة، للمساعدة فى تقليل نفقات التشغيل بالمنظومة والاستفادة القصوى من كافة الموارد ورفع كفاءة عمليات الجمع.

منظومة المخلفات الجديدة بالقاهرة

ومن جانبه أكد محافظ القاهرة على أهمية الدعم الذى تقدمه وزارة التنمية المحلية للمحافظة لتحسين مستوى النظافة بكافة أحياءها، وتزويدها باحتياجاتها من المعدات والآلات والسيارات التي تساعد على رفع كفاءة المنظومة، ومساعدة المحافظة فى حل مشكلة القمامة وتنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات الصلبة لتحقيق رضا المواطنين عن تلك الخدمة المهمة وإعادة الوجه الحضارى لشوارع المحافظة .

وفي إطار اهتمام وزير التنمية المحلية، بشكاوي المواطنين والعمل علي سرعة حلها، تلقت الوزارة عدداً من الشكاوي من السكان المنطقة المجاورة لمصنع السلام للمعالجة بسبب انبعاث الروائح الكريهة للمخلفات، فتوجه شعراوى، ومحافظ القاهرة، لتفقد مصنع السلام للمعالجة (مشروع المعالجة و التخلص الآمن للمخلفات الصلبة) الذي يستقبل مخلفات المنطقة الشمالية والشرقية بالقاهرة وينتج سماد عضوي ووقود بديل للطاقة وتبلغ مساحته حوالي 8 أفدنة وسعته التصميمة (4000 طن/ يوم)، كما تبلغ كمية المدخلات اليومية للمصنع  3600 طن/يوم، وبدأ تشغيله في منتصف 2020،  بموجب تعاقد بين محافظة القاهرة ممثلة فى هيئة النظافة وتجميل القاهرة والشركة المصرية المتكاملة لتدوير المخلفات (أيكوم).

اقرأ أيضا  معهد IPS: صافى ثروات أغنى 10 عائلات أمريكية تقفز 136 مليار دولار منذ بداية «الجائحة»

وخلال الزيارة تلاحظ تكدس وتراكم للمخلفات بالمصنع دون معالجة لإنتاج السماد العضوي، كما تلاحظ نقل كميات كبيرة من المخلفات التى تصل إلى المصنع للمدفن الصحى بمدينة العبور على عكس المتفق عليه بتخفيض كمية المخلفات التى تذهب إلى المدافن الصحية للمساعدة فى إطالة عمرها والمحافظة على الأراضى.

ووجه شعراوى بتشكيل لجنة من الوزارة ووزارة البيئة ومحافظة القاهرة ( هيئة نظافة وتجميل القاهرة ) لبحث وتقييم أسلوب تشغيل المصنع ومراجعة الالتزامات التى تعهدت بها الشركة فيما يخص التعاقد الخاص، بإعادة تأهيل وتشغيل مصنع السلام لتحسين العائد الاقتصادي، والبيئى، والاجتماعي، من الاستثمارات الحكومية فى هذا المجال .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »