اقتصاد وأسواق

وزير التموين: طرح سلع بأسعار مخفضة فى 3400 مجمع استهلاكى

خالد حنفى الإسكندرية ـ محمد مجدي ومعتز محمود: أعلن الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن أحد أولويات الحكومة فى المرحلة الحالية هو ضبط الأسواق والعمل على استقرار الأسعار لخدمة المواطنين وخاصة محدودي الدخل. وقال وزير التموين خلال المؤتمر…

شارك الخبر مع أصدقائك


خالد حنفى

الإسكندرية ـ محمد مجدي ومعتز محمود:

أعلن الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن أحد أولويات الحكومة فى المرحلة الحالية هو ضبط الأسواق والعمل على استقرار الأسعار لخدمة المواطنين وخاصة محدودي الدخل.

وقال وزير التموين خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده مساء اليوم بغرفة تجارة الإسكندرية بحضور أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن مقاومة الأسعار لن تأتي بالتسعيرة بل بتطوير التجارة والنقل واللوجستيات وإدارة سلاسل الإمداد، مشيرا إلى أن أي حكومة لا تستطيع العمل بمفردها، بل من خلال التنسيق مع كافة الأطراف ذات الصلة، وهم المنتجين والتجار ومنظومة التداول والإمداد لخدمة العملية التجارية.

وأشار حنفى إلى أنه عقد أولى اجتماعاته مع البقالين الذين يعدون طرفا أصيلا بمنظومة تطوير الدعم السلعي حيث هم أدوات الحكومة فى تحقيق استقرار الأسعار وتوفير فرص عمل، لافتا إلى أن البقال التموينيى لا يعمل بكافة طاقته حاليا ويعمل بثلاث سلع فقط وهي الأرز والسكر والزيت، ونسعى إلى زيادة هذه السلع وتنوعها حتى تتاح للمستهلكين إمكانية الاختيار وإتاحة الديمقراطية الاقتصادية للمواطنين وهى عدم إجبار المستهلكين على سلع بعينها.

كما أنه عقد لقاء مع الشعبة العامة للمخابز لبدء طرح منظومة الخبز الجديدة والتى سيتم الإعلان عنها قريبا، وذلك للتعرف على المشكلات التى يمكن تواجه هذه المنظومة، مؤكدا أنه تم وضع الملامح النهائية للمنظومة الجديدة وأبدى جميع الأطراف القبول والاستعداد، وأثبتوا وطنيهم برعاية اتحاد الغرف التجارية منوها إلى أن المنظومة الجديدة سوف تقضي على الفساد فى مجال الخبز المدعم وتوفيره بكميات كبيرة للمواطنين بجودة عالية دون زيادة سعره.

ولفت إلى أن اللقاء الثالث كان مع شعبة اللحوم والدواجن المجمدة  حيث تم طرح العديد من المقترحات التى تساعد على ضبط الأسعار فى ذلك القطاع الذى يصب فى صميم اهتمام المواطن.

وأضاف أن اللقاء الرابع كان مع بعض منتجي الألبان ومشتقاتها والذى تبلغ حصتهم نحو 75% من السوق، حيث شهدت الفترة الأخيرة ارتفاع أسعار هذه المنتجات بنسب قد تصل إلى 100% للاتفاق معهم على بيع هذه المنتجات بأسعار مخفضة لدى البقاليين التموينيين وفروع المجمعات الاستهلاكية وفروع شركتي الجملة.

وأشار إلى أننا نستهدف فى المرحلة المقبلة إعادة إحياء المجمعات الاستهلاكية؛ لكي تكون ملاذا للمواطن يجد فيها منتجات بأسعار مخفضة وتفعيل منافذ الجملة وشبه الجملة البالغة نحو 3600 منفذ على مستوى الجمهورية كأدة للتوزيع والوصول للمستهلكين فى أماكن بعيدة والتى تصل إليهم بأسعار مرتفعة نظرا إلى طول حلقة النقل.

وقال إنه سيتم البدء فى تطوير سلاسل الإمداد وفى نظام اللوجستيات في مجال الأسواق بالإضافة إلى أننا سنجعل بقالى التموين أحد هذه الأدوات والتى ستعمل على توفير فرص عمل المنظومة وسيتم عقد اجتماعات متكاملة معهم.

وأكد أن دور الدولة هو دور تنظيمي وليس تشغيلي حتى تستطيع تحقيق أهدافها بحرفية، مطالبا وسائل الإعلام بتوعية الرأي العام وتبني حملة قوية تحفظ للمواطن كرامته، مشددا فى نفس الوقت على الابتعاد عن الشائعات وتوخى الدقة فى جمع المعلومات وخاصة المتعلقة بأنشطة الوزارة.

شارك الخبر مع أصدقائك