اقتصاد وأسواق

وزير التموين : آلية جديدة لاستلام محاصيل الأرز من الفلاحين

وزير التموين : آلية جديدة لاستلام محاصيل الأرز من الفلاحين

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

قال خالد حنفي وزير التموين خلال اجتماع في مجلس الوزراء، اليوم، إن وزراته وضعت آلية جديدة لاستلام محصول الارز الجديد من الفلاحين، على أن تطبق اعتباراً من الشهر الجاري، مضيفا أن الآلية ستضمن تشغيل كل مضارب الارز التابعة للقطاع العام بكامل طاقتها. 

من جهته، أكد المهندس شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، أن توفير السلع الاساسية بالكميات والأسعار المناسبة تأتى على رأس اولويات الحكومة، وشدد  خلال الاجتماع الذى عقد بحضور طارق عامر، محافظ البنك المركزى، والدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، والمستشار مجدى العجاتى، وزير الشئون القانونية ومجلس النواب، على ضرورة التوسع في إقامة المزيد من منافذ البيع الثابتة والمتنقلة لتوفير السلع، خاصة فى المناطق الأكثر احتياجاً، كما وجه بتكثيف الحملات الرقابية على الاسواق والمنافذ، بما يسهم فى ضبط الاسواق وحماية المستهلكين.

وخلال الاجتماع أشار رئيس الوزراء إلى التنسيق المستمر مع البنك المركزي لتدبير النقد الأجنبى اللازم لتوفير السلع الأساسية بما يلبي احتياجات ومتطلبات المواطنين.

وصرح وزير التموين انه تم خلال الاجتماع استعراض الاستعدادات الجارية لاستقبال عيد الاضحى المبارك، ومدى توافر السلع بالاسواق، مع ضمان استقرار الاسعار بها، وتوفير تلك السلع وطرحها فى جميع منافذ البيع المختلفة والتى تشمل المجمعات الاستهلاكية ومنافذ جمعيتى بالإضافة إلى المنافذ المتحركة.

وأضاف الوزير أنه عرض خلال الاجتماع الاجراءات التى تقوم بها الوزارة فى شأن التعاقد مباشرة مع الموردين من الاسواق والبورصات العالمية، بما يضمن توفير مخزون استراتيجى لكافة هذه السلع الأساسية لفترة زمنية طويلة، مشيراً إلى التسهيلات التى يتم الحصول عليها من خلال الموردين فيما يتعلق بطرق السداد.

وأوضح الوزير انه تم عقد صفقات لتوفير الكميات اللازمة من السكر الخام عن طريق الاسواق والبورصات العالمية، لتكريرها بالداخل، بالاضافة إلى تدبير أكثر من 90 ألف طن زيت طعام خام، لتكريرها فى مصانع القطاع العام التابعة للوزارة، بما يضمن تشغيلها باقصى طاقة .

وأشار الوزير إلى أنه فى إطار الاستعدادات الجارية لاستقبال عيد الاضحى المبارك، فأنه سيتم طرح 70 ألف رأس ماشية من مصادر متنوعة فى الاسواق، فضلا عن التعاقد مع الجانب السودانى بشأن توريد  800 ألف رأس ماشية خلال 3 سنوات، يسهم بدرجة كبيرة فى تلبية احتياجات الاسواق والمواطنين من اللحوم.  

شارك الخبر مع أصدقائك