لايف

وزير التعليم يكشف خطة القضاء على ظاهرة «شاومينج»

من خلال الاعتماد علي الكمبيوتر دون العنصر البشري

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التعليم والتعليم الفني، عن أن نظام الامتحانات للثانوية العامة 2020/ 2021، سيعتمد بشكل أساسي على النظام الإلكتروني دون تدخل للعنصر البشري، للقضاء على ظاهرة تسريب الامتحانات “شاومينج “.

وقال وزير التعليم في تصريحات له: “لن يكون هناك أي عنصر بشري على الإطلاق، حيث سيقوم الكمبيوتر بإعداد الامتحان في 5 ثوانٍ، وذلك قبل الامتحان مباشرة ولن يستطيع أحد معرفته، لا أنا شخصيا أو أي من زملائي، ولن يكون هناك شيء اسمه شاومينج”.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة في البرلمان ، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار حنفي جبالي، رئيس المجلس.

واضاف شوقي أن النموذج يعد في 30 سؤالا، ويقوم الكمبيوتر بتفنيده.

اقرأ أيضا  الوزير يكشف خطة تطوير منظومة النقل النهري لتخفيف الضغط المرورى

وأشار وزير التعليم إلي أن السؤال رقم 5 قد يكون لدى آخر رقم 19 وهكذا، وذلك لضمان توازن الأسئلة بين الجميع.

وقال الوزير: “الغش والتسريب سيكون مستحيلا وفقا لهذا النظام، لا سيما وأن العدالة في الثانوية العامة أساسية”.

وأوضح أن البعض لا يزال متخوفا من التكنولوجيا رغم أننا في السنة الثالثة من تطبيقها، بل وأصبح لدينا كم تكنولوجي أكبر مرتين عن ذي قبل، وتم التفكير في جميع السيناريوهات بما يحقق العدالة للجميع وحق جميع الطلاب في أداء امتحان عادل، مضيفا: “حق الأولاد في أداء امتحان بشكل عادل مسئوليتنا، وأي طفل يحصل له مشكلة فهو مسئوليتنا، وأطمئن الجميع هياخد فرصة عادلة”.

تعليم البرلمان تطالب وزير التعليم بإعلان خطة امتحانات الثانوية كاملة

من ناحيته، طالب الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، وزير التربية والتعليم، إعلان خطة امتحانات الثانوية كاملة، وعدم الانتظار حتى يقتراب موعد الامتحانات لعدم إثارة القلق لدى الأسر ولمواجهة الشائعات قبل انتشارها.

اقرأ أيضا  وزير المالية: مصر حققت ثاني أكبر معدل نمو بين الاقتصادات الناشئة رغم جائحة كورونا

وأكد في كلمته تعقيبا على كلمة الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أمام الجلسة العامة للبرلمان، أن الكل يعرف حجم الجهد المبذول من وزارة التربية والتعليم لتطوير منظومة التعليم، وما تم انجازه.

وأشار إلى أنها عملية شاقة والجهد المطلوب لتطوير التعليم كبير حتي يصبح مثل الدول المتقدمة.

وقال سامي هاشم: خلال مسيرتنا لتطوير التعليم سيتم مواجهة بعض الصعوبات والمشاكل، موجها الشكر للرئيس على اهتمامه بالمعلمين وزيادة رواتبهم.

اقرأ أيضا  678.7 مليار دولار.. العجز التجاري الأمريكي يسجل مستوى قياسيًا في 12 عامًا

وتابع: أنقل لكم القلق عند أولياء الأمور فهناك 22 مليون طالب، وكل بيت فيه فرد يهمه أمر التعليم، ولكن أكثر المناطق سخونة هي الثانوية العامة لأنها تحدد مصير الطالب.

وقال: هناك أسئلة كتير تأتي إلينا عن شكل الامتحانات، وماذا لو تعطل التابلت؟، وكيفية مواجهة الغش، متابعا: نحن كتربويين مقتنعين برؤية وزارة التربية والتعليم، لكن وجودنا في المجلس أكبر فرصة لإجراء حوار مجتمعي لأكبر المشاكل التي تؤرق الأسر وهي الثانوية العامة.

وتعهد سامي هاشم بإعطاء أولوية لقانون الثانوية العامة الجديد داخل اللجان، والاستماع لخبراء في الدستور والتعليم حتي يخرج القانون بشكل لا يشوبه أي شائبة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »