لايف

وزير التعليم يصدر قرارًا يحدد نظام الدراسة والتقييم بالصفين الأول والثانى الثانوى

كما شمل القرار على مواد دراسية أساسية يمتحن فيها الطلاب، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: "التربية الدينية، والتربية الوطنية (أنا المصرى)، والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتربية الرياضية".

شارك الخبر مع أصدقائك

أصدر الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، قرارًا وزاريًا بشأن نظام الدراسة والتقييم لطلاب الصفين الأول والثانى الثانوى يتم تطبيقه اعتبارًا من العام الدراسى 2019/2020.

ونص القرار على أن تشتمل المواد الدراسية لطلاب الصف الأول الثانوى على ما يلى: أولًا: مواد دراسية أساسية يمتحن فيها الطلاب، وتضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: “اللغة العربية، اللغة الأجنبية الأولى، اللغة الأجنبية الثانية، الرياضيات (الجبر وحساب المثلثات، والهندسة التحليلية)، والتاريخ، والجغرافيا، والفلسفة، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء”.

كما شمل القرار على مواد دراسية أساسية يمتحن فيها الطلاب، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: “التربية الدينية، والتربية الوطنية (أنا المصرى)، والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتربية الرياضية”.

وتضمن القرار أن تشتمل المواد الدراسية لطلاب الصف الثانى الثانوى على ما يلي: أولًا: مواد دراسية أساسية يمتحن فيها جميع الطلاب بالشعبتين العلمية والأدبية: مواد دراسية تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: “اللغة العربية، واللغة الأجنبية الأولى، واللغة الأجنبية الثانية، والرياضيات (الجبر، التفاضل وحساب المثلثات”.

كما شمل القرار على مواد دراسية للصف الثانى الثانوى لا تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: “التربية الدينية، والتربية الوطنية (المواطنة وحقوق الإنسان)، والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات، والتربية الرياضية”.

كما تضمن القرار على مواد دراسية تخصصية يمتحن فيها طلاب الشعبة العلمية فقط، وتضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: “الفيزياء، والكيمياء، والأحياء، وتطبيقات رياضية.

اما طلاب الشعبة الأدبية فسيدرسون مواد تخصصية، تضاف درجاتها للمجموع الكلى، وتشمل: “التاريخ، وعلم النفس والاجتماع، والجغرافيا، والفلسفة والمنطق”.

وتضمن القرار الأنشطة التربوية لطلاب الصفين الأول والثانى الثانوى “بشعبتيه العلمية والأدبية” وتشمل “التربية الفنية، والتربية الموسيقية، والاقتصاد المنزلي، والكشافة والمرشدات، والمسرح والتمثيل، والصحافة والإذاعة، وخدمة المجتمع وتنمية البيئة، والنشاط العلمى والإبداعي، والمطالعة والمكتبات”، على أن يختار منها الطالب نشاطًا واحدًا يمارسه، ويمتحن فيه عمليًا نهاية كل فصل دراسي، ولا تضاف درجاته إلى المجموع الكلى.

وتضمن القرار أن تشتمل مواد التربية المهنية لطلاب الصفين الأول والثانى الثانوى “بشعبتيها العلمية والأدبية” “تكنولوجيا الصناعة، تكنولوجيا الزراعة، وتكنولوجيا إدارة الأعمال والمشروعات”، على أن يختار منها الطالب مادة واحدة يدرسها، ويمتحن فيها عمليًا وتحريريًا، ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلى.

واشتمل القرار على أن تُدرس كافة المواد الدراسية والأنشطة لطلاب الصف الأول الثانوى والصف الثانى الثانوى “بشعبتيه العلمية والأدبية” على مدار العام الدراسى بفصليه الدراسيين، وتعتبر التربية الرياضية منهجًا دراسيًا يمارسه جميع الطلاب بالصفين الأول والثانى الثانوى العام على مدار العام الدراسي، ويعقد له تقييم عملى فى نهاية كل فصل دراسي، ولا تضاف درجاته إلى المجموع الكلى، ويعتبر مادة نجاح ورسوب.

واشتمل القرار أن يعقد امتحانان فى ما درسه طلاب الصف الأول ا والثانى الثانوى “بشعبتيه العلمية والأدبية” من مواد وأنشطة، وذلك على النحو التالي: الامتحان الأول ويتم عقده فى نهاية الفصل الدراسى الأول، والامتحان الثانى يتم عقده فى نهاية الفصل الدراسى الثاني.

وبالنسبة للطلاب الذين لم يجتازوا النسبة المقررة للنجاح فيعقد لهم دور ثان، ويعد اجتيازه شرطًا للانتقال إلى الصف الأعلى.

ونص القرار على أن تكون النهايات الكبرى والصغرى ونوع الامتحان لكل مادة من مواد الدراسة، وكذا الأنشطة التربوية للصفين الأول والثانى الثانوى العام طبقًا للجداول المرفقة بهذا القرار، ويحدد إجمالى الدرجة لكل مادة دراسية أو نشاط تربوى خلال العام الدراسي، بحساب متوسط درجات الفصلين الدراسيين الأول والثاني، مع الأخذ فى الاعتبار النهايات الكبرى والصغرى المشار إليها، ومراعاة أن جميع المواد والأنشطة الواردة بهذا القرار بها نجاح ورسوب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »