لايف

وزير التعليم : فتح المدارس لتوزيع شريحة التابلت يستوجب تصاريح وإجراءات تعقيم

تداعيات فيروس كورونا والإجراءات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشاره تحول دون فتح المزيد من المدارس

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الوزارة يدها مكبلة، ولا تستطيع فتح مزيد من المدارس لتوزيع شريحة التابلت، لطلاب الصف الأول الثانوي.

وأضاف الوزير إن تداعيات فيروس كورونا والإجراءات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشاره تحول دون فتح المزيد من المدارس، خاصة إن فتح مدرسة واحدة يحتاج إلى عدة تصريحات وكذلك إجراءات تعقيم وغيرها.

وأستكمل شوقي أنه مطلوب من المدرسين والإداريين البقاء بالمنزل، في تلك الأوقات ومن ثم هناك عدة إبعاد لقرارات فتح مدارس لتوزيع شريحة التابلت.

اقرأ أيضا  سفيرا كندا والسويد يكرمان عشر سيدات مصريات ملهمات

وقال الوزير إن شريحة التابلت ليست نهاية العالم، وإنما الهدف من توزيعها هو الجاهزية لامتحان نهاية العام مايو المقبل.

وأشار الوزير خلال مداخلة هاتفية على قناة اكسترا نيوز، إلى أن المنوط بتوزيع شريحة التابلت هي الشركة المصرية للاتصالات من خلال فروعها، إلا أن ارتفاع عدد الطلاب خلق حالة من التزاحم.

اقرأ أيضا  الداخلية: الإفراج بالعفو عن 423 من السجناء

وأشار الوزير إلى أنه تيسيرًا على الطلاب تم الحصول على موافقات بفتح بعض المدارس لحل مشكلة التزاحم.

ونوه شوقي إلي أن وزارة التربية والتعليم تتبعها نحو 270 إدارة تعليمية ، تم فتح مدرسة أو اثنين بكل إدارة بما يصل لنحو 500 مدرسة.

وحول كيفية أداء الامتحان التجريبي للصف الاول الثانوي الاحد المقبل، اشار الوزير إلى أنه تم وضع إرشادات تفصيلية للطلاب على صفحته على فيس بوك وكذلك صفحة الوزارة لكيفية حصول الطلاب على الكود.

اقرأ أيضا  استخراج بطاقات الرقم القومي لمواطنين بمنازلهم.. واستمرار مأمورية «العلمين» (صور)

وطالب الوزير الطلاب بقراءة الإرشادات التفصيلية جيدًا.

وقال الوزير إن نوعية أسئلة الامتحان التجريبي سبق وأداها الطلاب ورقيًا في امتحان يناير الماضي، وتأتي ما بين الاختيار من متعدد وصواب وخطأ وأسئلة مقالية.

ولفت الوزير إلى أن أسئلة الامتحان تهدف لقياس مهارة الفهم، وليس الحفظ ، ويمكن للطلاب استخدام الكتاب المفتوح.



شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »