لايف

وزير التعليم عن أزمة «السيرفر»: فيه ولاد وزعوا الباسوردات وآلاف من «السناتر» دخلوا عليه

المشكلة معقدة جدا جدا والتكنولوجيا مش محور الموضوع، بس إحنا محتاجين نعمله كنترول

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

كشف وزير التعليم، د. طارق شوقي، مساء الاثنين، عن تفاصيل أزمة سيرفر الامتحان التجريبي لطلاب الصف الأول الثانوي، مؤكدا أن كلمة سر الطلاب تم توزيعها على ألاف السناتر.

جاء ذلك في مداخلة هاتفية للوزير مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، على محطة إم بي سي، متحدثا عن تداعيات أزمة سيرفرات الامتحان التجريبي وقلق بعض أهالي الطلاب.

وقال الوزير: ” هناك ولاد بتوزع الباسوردات على زمايلها والأساتذة علشان يدخلوا يجربوا فأصبح ناس كتير ملهاش علاقة بالامتحان دخلت على السيرفر”.

وأضاف: “التكنولوجيا مش محور الموضوع، بس إحنا حتاجين نعمله كنترول، خاصة وفكرة التصحيح الإلكتروني سيقضي علي التظلمات”.

اقرأ أيضا  ابتكار طلابي.. جامعة حلوان تطبق نظام حضور وانصراف بتقنيات «الذكاء الاصطناعي»

وأوضح أن المشكلة اليوم معقدة جدا جدا فيها قواعد بيانات وسيرفر وفي كذا حاجة بنختبرها النهاردة في اجتماع مع رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي، ووزير الاتصالات (د. عمرو طلعت)”.

* وعود حكومية

وفي وقت سابق الاثنين عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعاً؛ لمناقشة موقف تطبيق النظام الإلكتروني لإجراء امتحانات النظام الجديد للصف الأول الثانوي ، وكيفية التغلب على التحديات التي أظهرتها تجربة اليومين الماضيين، وذلك بحضورالدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. .

اقرأ أيضا  درجات الحرارة اليوم الخميس 17-9-2020 فى مصر

وخلال الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن الهدف من هذا الامتحان تجربة وسيلة إلكترونية لإجراء الامتحانات والعمل بعد ذلك على معالجة جوانب الخلل التي لم تكن لتظهر بدون إجراء هذه التجارب العملية، وفق بيان لمجلس الوزراء.

** خلط بين النظام الجديد واستخدام التكنولوجيا

كما صرح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم والفني، عقب الاجتماع في مؤتمر صحفي بأنه حدث بأن هناك خلط خلال اليومين الماضيين لدى الكثيرين بين النظام الجديد واستخدام التكنولوجيا، في إشارة إلى تجربة نظام الامتحان الالكتروني الجديد.

وأكد الوزير أن هناك فريق عمل من وزارتي التربية والتعليم، والاتصالات، وعدداً من المهندسين في اجهزة أخرى يعملون علي تطوير النظام الالكتروني للامتحان.

اقرأ أيضا  أكثر من 49 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة

وفي الختام أكد الوزير أن القرار بشأن وسيلة إجراء الإمتحان من خلال التابلت أو بشكل ورقي في شهر مايو المقبل سيتم تحديده بناءً علي جاهزية التقنيات المتوفرة، موضحاً أنه في الحالتين التطوير الحقيقي هو تغيير شكل واسلوب الاسئلة والتصحيح، فضلاً عن المحتوى التعليمي، وهو ما تم بالفعل.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم مساء الاثنين، استمرار تدريب الطلاب على طريقة الأسئلة الخاصه بالصف #الأول_الثانوي، عن طريق الامتحانات التي يتم تحميلها على موقع الوزارة يومياً وفق الجدول المحدد

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »