لايف

وزير التعليم : تجربة الامتحانات من المنزل فاقت التوقعات

ارتفاع إعداد الطلاب الذين تمكنوا من الدخول على منصة الامتحانات الإلكترونية التجريبية اليوم بنحو 2000 طالب، ليصلوا إلي نحو 581 ألف طالب بما يعادل 98.5% من المستهدفين.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، كواليس إجراء الامتحانات التجريبة للصف الأول الثاني في أول يومين ، وما آلت إليه تجربة الامتحانات من المنزل.

وأشار الوزير إلى ارتفاع إعداد الطلاب الذين تمكنوا من الدخول على منصة الامتحانات الإلكترونية التجريبية اليوم بنحو 2000 طالب، ليصلوا إلي نحو 581 ألف طالب بما يعادل  98.5%  من المستهدفين. 

وزير التعليم : تجربة الامتحانات التجريبية من المنزل تسير أفضل مما كنا نتوقع

وقال الوزير ، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسي على قناة صدي البلد ، إن تجربة الامتحانات التجريبية من المنزل تسير أفضل مما كنا نتوقع.

 ولفت الوزير إلي أن تنفيذ تجربة الامتحانات الإلكترونية ، نتيجة جهد عامين من العمل المتواصل، لإدارات عديدة خلف الستار ومنها المركز القومى للامتحانات المسؤول عن وضع تلك النوعية من  الأسئلة. 

واشار الوزير إلي أنه على مدار عامين متواصلين والوزارة تعمل ٢٤ ساعة في اليوم ، بالتعاون  مع شركات عالمية كبرى. 

ولفت إلى أن وضع الأسئلة الرقمية، وبناء بنوك  أسئلة، والتصحيح الإلكتروني، والسوفت وير، وصناعة الامتحانات وتوصيل الأسئلة على الأجهزة وإدارة الأجهزة، والدعم الفني، والبنية التحتية، عمليات معقدة للغاية.

 وقال الوزير: “نستطيع متابعة كل طالب وكيفية دخوله على منصة الامتحانات الإلكترونية ونوعية الجهاز الذي يدخل منه الطالب سواء باستخدام شريحة التابلت أو الواي فاي”.

 واستكمل الوزير ننا نمتلك الآن قواعد بيانات دقيقة جدا لنحو ٢٢ مليون طالب ، في كل المراحل الدراسية ما بين طلاب منازل ودمج وخدمات، وتعليم عام وفني. 

واستطرد شوقي، مؤكدا أن هناك غرف عمليات تعمل ٢٤ ساعة. 

ولفت الوزير إلى أن نظام الامتحانات الإلكترونية، و منظومة التعليم الجديدة تتم بالتعاون مع عدة دول منها أستراليا وأمريكا وإنجلترا.

ونوه الوزير إلي التعاون الكبير مع الشركة المصرية للاتصالات لإدارة الامتحانات الإلكترونية. 

وأشار إلى أن تقسيم المحافظات لـ ٤ مجموعات لتقيل الأحمال على الشبكة دعم نجاح تجربة الامتحان الإلكترونية. 

وقال شوقي إن الوزارة تلقت بعض الشكاوي المرتبطة لكود دخول الامتحانات، وضعف الشبكة في بعض الأماكن وتم حل العديد منها. 

 وأكد الوزير أن الوقوف على المشكلات الفني هدف رئيسي من إجراء الامتحانات التجريبية للحلها؛ تمهيدا لامتحانات نهاية العام مايو المقبل. 

واشار الوزير إلي أن مايو المقبل سيشهد امتحان ١.٢ مليون طالب إلكترونيا هم طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي. 

ولفت الوزير إلى أنه لأول مرة يستطيع الطلاب معرفة نتائج الامتحانات فوريا وذلك فيما يتعلق بأسئلة الاختيار من متعدد والصواب وبالخطأ. 

واستكمل أن الأسئلة المقالية، تصحح من خلال مصحين مختلفين، لضمان الشفافية. 

وضرب الوزير مثلا بأنه يتم تجميع  ١٠٠٠ إجابة لسؤال معين، ويتم إرسالهم لاستاذين من محافظات مختلفة ، عن طريق الكمبيوتر يصححوا الإجابات وتعود  للكمبيوتر مرة أخري ليعيد ترتيبه، وإرسال النتائج.

واستنكر الوزير محاولات الغش في الامتحانات التجريبة، لافتا إلى أن الهدف هو التدريب ، فإذا كان الطالب لايرغب في التجربة فلماذا دخل على الامتحان وهو بدون درجات؟.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »