لايف

وزير التعليم : بحث حلول وبدائل خارج المألوف لتنظيم امتحانات الثانوية العامة والفنية

أجهزة الدولة تعمل على إجراء الامتحانات في موعدها، وسلامة الطلاب على قائمة الأولويات

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن سلامة الطلاب علي رأس أولويات التعليم في امتحانات الثانوية العامة.

 وقال الوزير ، إن امتحان الثانوية العامة امتحان قومي يحكمه قانون، وجارٍ تنظيم كيفية أداءة بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بالدولة.

 وأشار الوزير إلى أنه لانية لتأجيل الامتحان، حيث أن التأجيل سيؤدي إلي اختلال العام  الدراسي الجامعي المقبل. 

وكشف الوزير في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسي على قناة صدي البلد ، أن أجهزة الدولة تعمل حاليا على خطة تنظيم الامتحان في الموعد المحدد.

 وقال إنه يجري بحث حلول وبدائل خارج المألوف لتنظيم الامتحان في ظل الظروف الراهنة ومنع التجمعات للحد من انتشار فيروس كورونا.

 ولفت إلى أنه سيتم عمل لجان بأشكال جديدة وقد تكون في أماكن مفتوحة، تراعي المسافات، التهوية، فضلا عن التعقيم  والكشف و التأمين العادي وتأمين الخاص للطلاب والمشرفين و المراقبين و المديرين على حد سواء. 

ولفت شوقي إلي أن ذلك ينطبق أيضا على امتحانات الدبلومات الفنية، وسيصل إجمالي من يؤدون الامتحانات العام الجاري ١.٢ مليون طالب ما بين ثانوية عامة وفنية. 

وتطرق الوزير إلي الحلول التي تم اتخاذها للتعامل مع صفوف النقل في ظل الأزمة الراهنة.

واشار إلي أنه تم حسم ما يتعلق بالانتقال للسنة الدراسية التالية للتعليم العام والخاص والدولي، والفني ومدارس المتفوقين والتكنولوجيا التطبيقية، وذلك بإجراء مشروعات بحثية.

 وعلق الوزير على أمرين متعلقين بالمشروع البحثي الأول باللغة المطلوبة للمشروع، مؤكدا أن الهدف هو اجتهاد الطالب وسيتم قبول المشروعات بأي لغة يرغبها الطالب. 

وقال الوزير إن من لم يقدم أبحاث سيبدا العام الدراسي القادم قبل موعده للامتحان كدور ثاني. 

أما الأمر الثاني فمرتبط باستسهال بعض أولياء الامور وشراء أبحاث، بحسب الوزير

ولفت الوزير إلى أن من يسلك هذا التصرف كمن يدفع يدفع لابنه أموال للحصول على رخصة قيادة وهو لا يستطيع القيادة، فيأذي نفسه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »