لايف

وزير التعليم : أزمة «كورونا» اختصرت 5 سنوات عمل والتعلم بدون دروس خصوصية أبرز الإيجابيات

أكد أن أبرز الدروس المستفادة من أزمة كورونا أنه بامكاننا العيش والتعلم دون الدروس الخصوصية.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، إن أزمة فيروس كورونا وما خلقته من تجمع وتكاتف اسري، انعكست إيجابا على نظرة أولياء الامور لمشروع التعليم الجديد. 

واستكمل الوزير إنه الأزمة الراهنة أتاحت لأولياء الامور ، متابعة نظام للامتحانات الإلكترونية على التابلت بانفسهم ، فضلا عن تنفيذ البحث مع ابنائهم لصوف النقل. 

وأشار الوزير في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسي على قناة صدي البلد، إلي تسجيل نحو ٥٠ مليون زيارة على المكتبة الرقمية خلال فترة تعليق الدراسة.

وقال شوقي إن أبرز الإيجابيات التى حققتها الوزارة جراء أزمة كورونا هو اختصار 5 سنوات عمل ، حيث أنه قبل تعطيل الدراسة بيوم واحد  لم يكن التطوير الذي أجرته الوزارة  وصل للطلاب. 

وأكد أن أزمة كورونا خلقت حراك مجتمعي، لم نكن قادرين على تحقيقه في الظروف الطبيعية. 

وقال شوقي إن الوزارة، ستنتهي من الفصول الافتراضية ، ومنصة ايدمودور نهاية الأسبوع الجاري.

 وأكد أن أبرز الدروس المستفادة من أزمة كورونا أنه بامكاننا العيش والتعلم دون الدروس الخصوصية.

وبالنسبة للطلاب المصريين  في الخارج، أشار الوزير إلى الحصول على موافقة ٥ ناشرين دولين لفتح المكتبة الرقمية في ٧ دول هي، الإمارات والسعودية والبحرين والكويت ولبنان والأردن، وإيطاليا. 

وأكد على الإشادة الدولية بتعامل مصر مع أزمة كورونا وخاصة في التعليم والصحة. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »