استثمار

وزير البيئة ” يُفاجأ ” بأطنان قمامة حول محطة البساتين

وزير البيئة " يُفاجأ " بأطنان قمامة حول محطة البساتين

شارك الخبر مع أصدقائك


آية رمزي: 

فوجئ وزير البيئة الدكتور خالد فهمي خلال زيارة له لمحطة مناولة القمامة بالبساتين، بأطنان القمامة حول المحطة وداخلها، بدلاً من نقلها إلى المقالب العمومية الخاصة بها بمدينة 15 مايو، وذلك بسب عدم توافر المعدات والشاحنات اللازمة لنقلها، وتلقى المحطة قمامة تفوق طاقتها الاستيعابية.

وتحاور فهمي مع سائقى الشاحنات بالمحطة ومسئوليها حول أسباب تكدس القمامة وتراكمها داخل وخارج المحطة، و كشف المسئولين عن أن تراكم القمامة بسبب قلة عدد الشاحنات المتوفرة لنقل القمامة من المحطة الى المدافن، حيث تمتلك المحطة 11 شاحنة فقط تعانى من الاعطال المتكررة، وفى نفس الوقت تعانى المحطة من استقبال كميات قمامة تفوق طاقتها الاستيعابية، وعدم القدرة على منع السيارات بالقاء القمامة بالمحطة.

وقال فهمي لسائقى سيارات القمامة اثناء لقاءه بهم أمام المحطة ” عاوزينكو ترموا الزبالة فى الحتة الى احنا نقولكو عليها، وهنديكوا فى المقابل فلوس على كل طن بتحولوه”.

واقترح عدد من العاملين بالمحطة تمهيد طريق اخر لشاحنات القمامة، حتى يسهل نقلها من والى المحطة، بعيدا عن التجمعات السكنية منعا للتلوث الناتج عن ذلك.

وزارر الوزير الطريق المشار اإليه والذى تبين إعاقة مخلفات الهدم والبناء دخول السيارات به، فضلاً عن مخلفات ورش الرخام المتواجدة بالشارع.

وتحاور الوزير مع العاملين بالورش، حول التنسيق معهم والاتفاق على عدم إلقاء مخلفات الورش فى الطريق، وفتحه مرة أخرى لسيارات نقل القمامة، فيما طلب أحدهم من الوزير إنشاء محطة مناولة  لمخلفات الهدم والبناء، حتى لا يقوموا بإلقائها فى الطريق، وهو ما وعد بتنفيذه الوزير.

وقال الوزير فى تصريحات لـ ” المال” خلال الجولة أن قيادات جهاز شئون البيئة والوزارة قاموا بزيارة المحطة واكتشفوا احتياجها لاعمال صيانة، ومعدات ولوادر وشاحنات، فضلاً عن احتياجها لتوفير طريق سريع لسيارات نقل القمامة حتى لا يحدث احتكاكات مع المواطنين اثناء نقلها، لافتاً إلى ان الوزارة ستسعى بالتعاون مع المحافظة والحى لرفع طاقة المحطة، وتزويدهم بمعدات إضافية”.

وعن الاجراءات القانونية التى من المقرر ان تتخذ ضد العاملين بالمحطة قال الوزير ” ستكون بالتنسيق محافظة القاهرة ورئيس الحى، ولكن من جانبنا سنكلف من يقوم برفع الكميات المتراكمة حول المحطة حالياً.

وكانت وزيرة الدولة لشئون البيئة السابقة الدكتورة ليلى اسكندر قد افتتحت المحطة، فى يناير 2014، لخدمة احياء المنطقة الجنوبية بمحافظة القاهرة، بطاقة انتاجية 2000 طن قمامة فى اليوم، بتكلفة وصلت إلى 8 مليون جنيه. 

وكان الغرض من المحطة تقليل مسافات نقل القمامة والقيام بعمليات الجمع والنقل واستقبال القمامة من احياء المقطم ومصر القديمة. 

جدير بالذكر أن الوزير كان قد افتتح صباح اليوم مع محافظ الجيزة الدكتور خالد زكريا العادلى محطة مناولة الوراق، بتكلفة مالية حوالى 7 مليون جنيه دعما من وزارة البيئة لمحافظة الجيزة تبلغ طاقتها الاستيعابية 1800 طن فى اليوم، وتصل مساحتها الى 2000 متر تقريباً، وتخدم نطاق شمال الجيزة، والعجوزة، والوراق. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »