لايف

وزير البيئة يشارك في ورشة عمل اقليمية بفرنسا لدعم إدراج رأس المال الطبيعي في القرارات الاقتصادية

 مؤمن النزاوى: غادر الدكتور خالد فهمي وزير الدولة لشئون البيئة على رأس وفد من الخبراء في مجال البيئة متوجها الى مدينة مرسيليا بفرنسا، للمشاركة في ورشة العمل الاقليمية " تقييم رأس المال الطبيعى من أجل التنمية الخضراء فى منطقة الشرق…

شارك الخبر مع أصدقائك

 مؤمن النزاوى:

غادر الدكتور خالد فهمي وزير الدولة لشئون البيئة على رأس وفد من الخبراء في مجال البيئة متوجها الى مدينة مرسيليا بفرنسا، للمشاركة في ورشة العمل الاقليمية ” تقييم رأس المال الطبيعى من أجل التنمية الخضراء فى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ” خلال الفترة من 26 الى 27 مارس الجاري ، ومن المشاركين في الوفد الدكتور حسين أباظة الخبير في الاقتصاد الأخضر والاستاذ محمود سرحان متخصص في الاقتصاد البيئي .

وينظم تلك الورشة مركز مرسيليا للتكامل المتوسطي والبنك الدولى ومؤسسة تقييم الثروات الطبيعية وخدمات الأنظمة البيئية (WAVES )، بالاضافة الى برنامج الأمم المتحدة الانمائى (UNDP )، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP ) وهيئة البيئة والغذاء والشئون الريفية بالمملكة المتحدة (DEFRA ).

وتهدف ورشة العمل الى تعريف صانعي القرار بالاسباب المنطقية والادوات المناسبة لرصد الاصول الطبيعية وادارتها بطرق أفضل وتعزيز الاستفادة الانتاجية منها، حيث تعمل الورشة على دعم الشراكة بين بلدان المتوسط في مجال حساب الثروات وتقييم خدمات النظم الطبيعية والتي تعد مبادرة عالمية لتعزيز ادراج حساب رأس المال الطبيعي في الحسابات الوطنية المتواجدة من خلال مساهمات البنك الدولي وبرنامج اليونيب ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OESD وبرنامج الامم المتحدة الانمائي .

وستقدم الورشة مشاركين لحملة 50:50 وهي مبادرة عالمية تجمع الجهات الفاعلة من القطاعين العام والخاص لتضافر الجهود لدعم ادراج رأس المال الطبيعي في القرارات الاقتصادية وانشطة الاعمال .

وتستمر ورشة العمل لمدة يومان حيث يختص اليوم الاول بصناع القرار رفيعي المستوى وشراكة مؤسسة تقييم الثروات الطبيعية وخدمات الأنظمة البيئية WAVES وحملة 50:50، وفي اليوم الثاني تركز الورشة على النهج والسبل الملموسة لدفع أجندة الحساب الأخضر للأمام في مجالات محددة التي ستجمع خبراء من خلال جلسات تدريبية فنية .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »