اتصالات وتكنولوجيا

وزير البحث العلمي:الفائدة من مذكرة “نيوتن-مشرفة” وجود مشاريع تخرج بحلول سريعة


أ ش أ:

قال الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمي، إن الفائدة الأساسية من مذكرة تفاهم (نيوتن–مشرفة) التي سيتم توقيعها يوم غد الجمعة هي وجود مشاريع محددة المدة ومحددة الهدف تخرج بحلول سريعة على الأرض للمشاكل الملحة للشعب المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك


أ ش أ:

قال الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمي، إن الفائدة الأساسية من مذكرة تفاهم (نيوتن–مشرفة) التي سيتم توقيعها يوم غد الجمعة هي وجود مشاريع محددة المدة ومحددة الهدف تخرج بحلول سريعة على الأرض للمشاكل الملحة للشعب المصري.

وفي تصريحات  صحفية في لندن، قال وزير البحث العلمي “الاتفاقية تأتي في إطار دعم علاقات التعاون بين مصر وبريطانيا، حيث إنه بموجب الاتفاقية سيكون هناك تمويل مشترك وأبحاث مشتركة بموارد مشتركة وأساتذة وباحثين يعملون على حل المشاكل الملحة للشعب المصري.”

وشدد الوزير المصري على أن الفائدة الأساسية من الاتفاقية هو وجود مشاريع محددة المدة ومحددة الهدف تخرج بحلول سريعة على الأرض، مضيفا “هذا ما سنركز عليه عندما نبدأ أي مشروع مع الجانب البريطاني.”

وتابع ” العلاقة تبادلية بالكامل على مدى خمس سنوات، حيث سيتم دعم البحوث العلمية المشتركة بقيمة 20 مليون استرليني تساهم الحكومتين المصرية والبريطانية بقيمة متساوية فيها”.

وأوضح أن الجانبين سيدعمان البحوث على أساس التميز العلمي في المجالات الأكثر اسهاما في التنمية الاقتصادية لمصر.

وأضاف أنه سيتم التركيز في عمليات التمويل على المشروعات الخاصة بتحلية المياه والطاقة المتجددة والإنتاج الغذائي والإدارة المستدامة للمياه.
وأشار الى أن التوقيع على مذكرة التفاهم في بريطانيا يعقبه توقيع الاتفاقية النهائية مع المجلس الثقافي البريطاني في القاهرة.

يذكر أن التوقيع على مذكرة التفاهم سيتم يوم غد الجمعة في لندن بين الدكتور شريف حماد ممثلا للحكومة المصرية وجريج كلارك وزير الدولة لشؤون الجامعات والعلوم نيابة عن الجانب البريطاني.

شارك الخبر مع أصدقائك