طاقة

وزير البترول: 6% تراجعًا في مبيعات البوتاجاز بالسوق المحلية

بسبب التوسع فى عمليات توصيل الغاز الطبيعى غير المدعوم.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن مؤشرات انخفاض استهلاك البوتاجاز تؤكد السير في الاتجاه الصحيح لتحقيق خطة الدولة القومية للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي، وإحلاله محل البوتاجاز الذى لازالت الدولة تدعم أسعاره المحلية والتحول للغاز الطبيعى غير المدعوم.

وأشار الوزير إلى انخفاض كمية مبيعات البوتاجاز في النصف الأول من العام المالى 2019/2020 بنسبة 6% عن العام السابق، ومن المخطط أن ترتفع إلى6.5% بنهاية العام المالى الحالي.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير لاجتماع الجمعية العامة لاعتماد الموازنة التخطيطية لشركة الغازات البترولية “بتروجاس”، لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى الجديد 2020/2021.

وأكد الملا خلال الجمعية العامة لاعتماد موازنة بتروجاس على أن استراتيجية الوزارة، تهدف إلى الاستمرار فى دعم استقرار سوق البوتاجاز من خلال العمل على زيادة الرصيد الاستراتيجي من البوتاجاز، خاصة بعد الانتهاء من تنفيذ مشروعات جديدة لزيادة السعات التخزينية للبوتاجاز موزعة جغرافياً بعدد من محافظات الجمهورية، وذلك بالتوازى مع الإسراع فى تنفيذ مشروعات توصيل الغاز الطبيعى للمنازل ليحل بديلاً للبوتاجاز.

من جانبه، أكد المهندس رأفت عبد الهادى رئيس شركة بتروجاس -خلال جمعية عرض موازنة الشركة – أنه من المستهدف تعبئة كميات من البوتاجاز تبلغ 8ر3 مليون طن تعادل 304 ملايين اسطوانة لتلبية احتياجات السوق المحلى.

 وأضاف أن الخطة الاستثمارية المخططة للشركة تستهدف الحفاظ على أصول الشركة ورفع كفاءتها من خلال الحفاظ على أعلى مستوى من الأداء والتطوير المستمر لمعدات التعبئة والمعالجة، وتحديث أسطول النقل بالشركة وتطوير وتحديث منظومة العمل بكافة مواقعها.

وتسعى الشركة لتنفيذ عمليات تطوير وإحلال وتجديد لمعدات منظومة الأمن الصناعى والسلامة والصحة المهنية.

وأشار إلى أن الموازنة استهدفت استثمارات مالية 163 مليون جنيه، للحفاظ على الأصول الإنتاجية للشركة ورفع كفاءتها.

وحضر الجمعية اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية والجيولوجى أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمهندس أسامة البقلى رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ” إيجاس”، ونبوية أحمد وكيل أول الجهاز المركزي للمحاسبات، ومحمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بقطاع البترول، وممثلي وزارات المالية والتجارة والصناعة والتخطيط والمتابعة ومركز معلومات قطاع الأعمال العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »