طاقة

وزير البترول: تأمين احتياجيات الوقود للصعيد على قائمة أولوياتنا

أكد المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، أن قطاع البترول يولى أهمية لتكثيف الأنشطة البترولية المتنوعة، من بحث وتنقيب وإقامة مشروعات تخدم سياسة الدولة فى إحداث تنمية شاملة، وتأمين وتوفير احتياجات السوق المحلى من الوقود فى جميع المناطق وخاصة فى صعيد مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

نسمة بيومي:

أكد المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، أن قطاع البترول يولى أهمية لتكثيف الأنشطة البترولية المتنوعة، من بحث وتنقيب وإقامة مشروعات تخدم سياسة الدولة فى إحداث تنمية شاملة، وتأمين وتوفير احتياجات السوق المحلى من الوقود فى جميع المناطق وخاصة فى صعيد مصر.
 
وأشار وزير البترول إلى أن المزايدة الأخيرة التى طرحتها شركة جنوب الوادى القابضة للبترول أحد الآليات الهامة لتكثيف النشاط البترولى فى مناطق الجنوب، وتغطى المزايدة 10 قطاعات بمساحة 54 ألف كيلو متر مربع، لافتاً إلى أن إجمالى امتياز مناطق جنوب يبلغ حوالى 740 الف كيلو متر مربع ويتضمن المياه الاقتصادية بالبحر الأحمر، ويمثل حوالى ثلثى مساحة مصر وأكثرها مناطق بكر تذخر باحتمالات بترولية واعدة .
 
جاء ذلك – خلال رئاسة الوزير لاجتماع الجمعية العامة لشركة جنوب الوادى القابضة للبترول لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى 2015/2016- بحضور محافظ أسوان مصطفى يسرى، واللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، والمهندس طارق الملا الرئيس التنفيذى لهيئة البترول، والمهندس خالد عبد البديع رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، والمهندس محمد سعفان رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، والمحاسب عبد الفتاح عبد العزيز وكيل أول الوزارة بالجهاز المركزى للمحاسبات، ومحمد سعفان رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول.
 
من جانبه أوضح الجيولوجى أبوبكر إبراهيم، رئيس شركة جنوب الوادى القابضة للبترول، أن إجمالى الاتفاقيات السارية 17 اتفاقية وأن شركة جنوب تشرف على 10 اتفاقيات بالتنسيق مع هيئة البترول، ومن المخطط استثمار حوالى 65 مليون دولار جديدة خلال العام المالى القادم فى مجال البحث والاستكشاف والتنمية بمناطق جنوب ليرتفع إجمالى الاستثمارات إلى حوالى 442 مليون دولار منذ إنشاء الشركة عام 2003، ومن المخطط أن يبلغ الإنتاج اليومى من شركتى كوم امبو وبتروملاحة وحقول الشركات التى تشرف عليها جنوب حوالى 8ر31 ألف برميل يومياً، كما أنه من المخطط تكرير 4 مليون طن بمعمل تكرير أسيوط.
 
وأشار إبراهيم إلى أنه من المستهدف التوسع فى توصيل الغاز الطبيعى لمحافظات الصعيد، إذ تم توصيل الغاز الطبيعى إلى 516 ألف عميل بنهاية ديسمبر 2014، وأنه فى إطار تطوير منظومة توزيع المنتجات البترولية فى الصعيد فمن المخطط إضافة 23 محطة تموين وخدمة سيارات جديدة، تضاف إلى 52 محطة لشركة النيل لتسويق البترول تعمل حالياً، مما يسهم فى مزيد توفير احتياجات المواطنين فى جنوب الوادى من الوقود، بالإضافة إلى محطتين لتموين الطائرات بمطارى أسيوط وسوهاج الدوليين.
 
وأضاف أن الموازنة التخطيطية لشركة جنوب بها العديد من المؤشرات الهامة منها مشروع تجميع بيانات جيوفيزيقية من خلال خطة طموح لتجميع بيانات حديثة فى المناطق التى لاتتوافر بها بيانات وإعادة معالجة البيانات القديمة وتحديثها لتشجيع الاستكشاف فى مناطق شركة جنوب المفتوحة برياً وبحرياً.

شارك الخبر مع أصدقائك