استثمار

وزير الاستثمار يستقبل سفير أستراليا

وزير الاستثمار يستقبل سفير أستراليا

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

استقبل أشرف سالمان، وزير الاستثمار، نيل هوكنز، سفير أستراليا بمصر، ونيكولاس كوبر، مسئول الشئون السياسة بالسفارة، وذلك بحضور عدد من المسئولين بكل من وزارة الاستثمار والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، شهد اللقاء بحث سبل تنمية العلاقات الاستثمارية الثنائية بين البلدين.

بداية استعرض وزير الاستثمار العلاقات الاستثمارية والاقتصادية بين مصر وأستراليا وسبل دعم هذه العلاقات، كما استعرض مؤشرات الاقتصاد المصري خلال الفترة السابقة ونسب تحسن هذه المؤشرات، موضحًا التعديلات التشريعية وجهود الحكومة لتحسين مناخ الاستثمار خلال الفترة السابقة.

وقدم السفير الأسترالي التهنئة للحكومة المصرية على بدء عمل البرلمان المصري واكتمال خارطة الطريق السياسية وما يمثله ذلك من خطوة إيجابية للسير نحو التقدم والنمو، كما شهد اللقاء بحث العلاقات المصرية الأسترالية خاصة الاقتصادية والاستثمارية، حيث أكد الجانبان الاهتمام بتطوير ودعم العلاقات الاقتصادية والتجارية. 

وأكد سفير أستراليا في مصر اهتمام الشركات الاسترالية بالاستثمار في مصر وزيادة أوجه التعاون الاقتصادي لما تمتلكه مصر من فرص واعدة للاستثمار، وتنمية الأعمال خاصة في مجالات الصناعات الغذائية والطاقة والتعدين.

كما قام السفير نيل هوكنز بدعوة وزير الاستثمار لحضور اجتماع المائدة المستديرة لوفد أسترالي يضم أكثر من أربعين ممثلًا عن الحكومة الأسترالية وممثلي عدد من الشركات الأسترالية المهتمة بالاستثمار في مصر، وذلك نهاية الشهر الجاري، وكذا إلقاء كلمة عن الاقتصاد المصري واستعراض ما تقوم به الحكومة حاليًا من إصلاحات اقتصادية وإجراءات لتحسين المناخ الاستثماري وتحفيز الشركات على النمو.

من جانبه أشار سالمان إلى أن مصر تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الاستقرار والنمو، وأن هدف الحكومة هو تحقيق معدلات نمو تصل إلى ما يقرب من 7% بنهاية الخطة متوسطة الأجل والتي تنتهي في العام المالي 2018/ 2019، مرحبًا بالدعوة التي وجهها له السفير الأسترالي، مؤكدًا اهتمام الحكومة والوزارة بتعريف الجانب الاسترالي بالتغيرات التي طرأت على الاقتصاد المصري، والبيئة التشريعية الحاكمة له، والفرص الاستثمارية المتاحة، بجانب عرض عدد من الفرص الاستثمارية ذات الاهتمام المشترك، وعرض المشروعات الكبرى التي تنفذها الحكومة حاليًا خاصة مشروعات البنية التحتية.

شارك الخبر مع أصدقائك