اتصالات وتكنولوجيا

وزير الاتصالات يبحث مع مسئول برتغالي بناء قدرات الذكاء الاصطناعي

استعرض طلعت أهم الجهود التي تبذلها الدولة للتحول نحو الاقتصاد الرقمي

شارك الخبر مع أصدقائك

 التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، جواو توريس، سكرتير الدولة للاقتصاد وحماية المستهلك والمسئول عن الاقتصاد الرقمي بجمهورية البرتغال؛ لبحث آليات تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وخاصة في مجالات الاقتصاد الرقمي وبناء القدرات والذكاء الاصطناعي؛ بحضور مادلينا فيشر سفيرة البرتغال بالقاهرة.

واستعرض طلعت أهم الجهود التي تبذلها الدولة للتحول نحو الاقتصاد الرقمي من خلال السعي نحو تطوير بنية تحتية رقمية، وبناء قاعدة عريضة من الخبرات والمهارات الرقمية، وإطلاق حزمة من الخدمات الحكومية الرقمية، ودعم الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال والابتكار في مجال التكنولوجيا الرقمية.

 وأشار الوزير إلى الاهتمام المشترك بين البلدين في عدة مجالات، خاصة المتعلقة بتوجه الدولة نحو الاهتمام بتهيئة البيئة المناسبة للتحول الرقمي، لاسيما الاهتمام بالتعليم الرقمي.

 كما تم الاتفاق على توجيه الدعوة للمؤسسات والشركات المصرية للمشاركة في فعاليات قمة الانترنت المقرر عقدها في نوفمبر المقبل في لشبونة بالبرتغال والتي تعد من أكبر وأهم أسواق التكنولوجيا في أوروبا، كما أنها من أكبر الفعاليات المُخصّصة للشركات الناشئة في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط

واكد جواو توريس، اهتمام البرتغال بتعميق العلاقات مع مصر والتي تشهد طفرة في اقتصادها نتيجة للاعتماد بشكل كبير على التكنولوجيا المتطورة، خاصة المتصلة بالاتجاه نحو رقمنة الخدمات وتهيئة بيئة مناسبة للتحول الرقمي، مشيرا إلى سعي البرتغال إلى استقدام الكفاءات العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من الخارج للعمل بها في ضوء نقص الخبرات.

وأبدى طلعت ترحيبه بالتعاون مع البرتغال في هذا المجال لاسيما أن مصر تحظى بقاعدة من المهارات الرقمية، وبإمكانها تدريب العاملين الأكفاء على المهارات والخبرات المطلوبة في البرتغال.. واقترح جواو توريس أن يتم تضمين هذا التعاون في مذكرة للتفاهم بين البلدين.

وبحث الجانبان تطوير منظومة التعليم باستخدام تكنولوجيا المعلومات، حيث تقوم البرتغال في الفترة الحالية من خلال شركة برتغالية بتنفيذ مبادرة لتوفير أجهزة اللاب توب للطلاب، وتغذيتها بالمحتوى التعليمي والتطبيقات التكنولوجية اللازمة لتشغيلها.

 وأشار توريس إلى تعاون البرتغال مع عددٍ من الدول الإفريقية، مما يتيح فرص التعاون مع مصر في هذا المجال.

كما تم الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك في مجال الذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال وإقامة شراكات بين الشركات المتوسطة والصغيرة في البلدين، وذلك من خلال تنظيم زيارة مرتقبة لعددٍ من الشركات البرتغالية إلى مصر في شهر يوليو المقبل؛ حيث أعرب طلعت عن أن هذه الزيارة تمثل فرصة مناسبة لربط هذه الشركات مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والتواصل مع نظيراتها المصرية ودراسة إمكانية عمل توأمة فيما بينهما.

 ووجه جواو توريس الدعوة لوزير لزيارة البرتغال، والمشاركة في فعاليات قمة الإنترنت.. كما وجه الدكتور عمرو طلعت الدعوة جواو توريس للمشاركة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية الذي ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات وتستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ في أكتوبر المقبل.

حضر اللقاء المهندس محمد الجوسقي المشرف على الإدارة المركزية للعلاقات الدولية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكارلوس فيريرا نائب رئيس البعثة الدبلوماسية البرتغالية في القاهرة ومسئولين من الحكومة البرتغالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »