اتصالات وتكنولوجيا

وزير الاتصالات: مصر لديها مظلة أمنية للتصدى للتهديدات الإلكترونية المختلفة

وزير الاتصالات: مصر لديها مظلة أمنية للتصدى للتهديدات الإلكترونية المختلفة

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

 

أكد المهندس خالد نجم، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن مصر أصبحت لديها مظلة أمنية للتصدي للتهديدات الإلكترونية المختلفة، علاوة علي أنها قادرة على معاقبة كل من تسول له نفسه ارتكاب أي جرائم إلكترونية.

 

وأضاف، خلال كلمته اليوم في افتتاح فعاليات قمة مدراء تكنولوجيا المعلومات في افريقيا والمشرق العربي المنعقدة بالقاهرة، أن استضافة مصر هذه القمة لأول مرة تؤكد استعادة دورها الريادي على المستويين العربي والافريقي.

 

وحذر من التداعيات العالمية لإساءة استخدام الانترنت، والتي فرضت على المجتمع الدولي مسئوليات جسيمة نحو وضع أطر وقواعد تحكم الاستخدام الآمن للإنترنت، وانطلاقاً من هذا تأسس في مصر مجلس الأمن السيبراني المشكل من مجموعة من الوزارات حتي تتحقق لدينا مظلة أمنية قادرة على التصدي للتهديدات الإلكترونية المختلفة، كما أعدت وزارة الاتصالات مشروع قانون لمكافحة جرائم تقنية المعلومات لمعاقبة مرتكبي الجرائم الإلكترونية (كإتلاف واختراق المواقع الإلكترونية والبريد الإلكتروني، وغيرها من الخدمات) بشكل فوري ورادع.

 

ولفت إلى ان مصر أصبح لديها رئيس منتخب ، ودستور ، وبرلمان مرتقب خلال أشهر قليلة ، مشيرا إلى بدء مسيرة الاصلاح الاقتصادي بإطلاق مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، والذي عقد مؤخرا بمدينة شرم الشيخ بحضور وتمثيل دولي غير مسبوق، بهدف تحقيق نمو اقتصادي يفتح أبواب الاستثمار ويوفر فرص عمل متميزة بما يسمح بنهضة اقتصادية واجتماعية حقيقية.

 

وألمح إلي أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حافظ على استقراره رغم الاضطرابات التي شهدتها مصر خلال السنوات الأخيرة.

 

وأضاف أن القطاع نما بنسبة 13 في المائة خلال العام 2014، مسجلا 66 مليار جنيه مقابل 48 ملياراً، وأن حجم مساهمة القطاع في الناتج الإجمالي المحلي وصل إلى 4.8 في المائة.

 

وأكد أن الابتكار بات اليوم ضرورة ملحة تسعى إلى بلوغها مختلف المنظمات، وعصب الحياة في المجتمعات التي تسعى لتلبية طموحات شعبها ، وذلك عبر خلق كل ما هو جديد من التقنيات والتطبيقات والنظم التي تسهم في تحسين أداء ومنتجات وخدمات المؤسسات العاملة في هذا المجال، واستحداث خدمات وتقنيات جديدة عبر الحوسبة السحابية، واستخدام تطبيقات الهاتف المحمول لتقديم حلول مبتكرة ، بالإضافة إلى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وخدمات التجارة الإلكترونية مع الاهتمام بوجود تحليل دقيق للبيانات ومؤشرات حقيقية وموثقة، مع التأكيد على توفير الحماية والتأمين الإلكتروني الكافي له.

 

وأشار إلى أن المؤتمر يعرض نماذج ودراسات حالات تعكس الحلول التكنولوجية المختلفة التي تبنتها مؤسسات رائدة تعمل في مختلف المجالات، والأدوات التي اعتمدت عليها في الكشف عن فجوة الأداء وأجبرتها على تعديل مسارها وتوجهها الاستراتيجي، ولا يعنى الابتكار هنا فقط الإبداع في إنتاج حلول أو تقديم خدمات أو إدارة عمليات، إنما يمتد أيضا ليشمل عناصر أخرى مثل ابتكار استراتيجيات جديدة للتسعير، تؤثر تأثيرا لا محدود على أداء الشركات المصدرة لخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خاصة عند تصدير خدماتها للأسواق الدولية التي تتسم بالتشبع والنضج.

 

وأعرب عن أمله في أن يكون المؤتمر الذي تنظمه مصر للمرة الأولى هو نقطة انطلاق جديدة على طريق ابتكار آليات جديدة وعرض رؤى متميزة في مجالات بحوث ودراسات تكنولوجيا المعلومات بما ينعكس بالإيجاب على تنمية قدرات الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الصعيدين العربي، والأفريقي، وبسواعد شابة فتية قادرة على العمل والابتكار والإبداع ويملؤها التحدي وتسعى جاهدة نحو النجاح.

 

من جانبه، أكد المهندس حسين الجريتلي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، الأهمية المتزايدة للتعرف على أحدث الاتجاهات والتوجهات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي يطرحها كبار المحللين والخبراء الدوليين من شركة “آي دي سي”.

 

وصرح جيوتي لالشانداني، نائب رئيس مجموعة IDC، المدير العام الإقليمي لها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، بأن مؤسسة IDC تدرك أن القدرة على سرعة الربط بين الإنفاق على مشروعات تكنولوجيا المعلومات مع أولويات الأعمال المهمة أمر ضروري، وأنه على مديري تكنولوجيا المعلومات التدليل على نحو متزايد على القيمة التجارية لمشاريعهم واحتضان المزايا الإستراتيجية التي تسعى أعمالهم جاهدة لتحقيقها.

 

وتنظم مؤسسة “IDC” العالمية مؤتمر القمة العالمية لمدراء تكنولوجيا المعلومات، بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ITIDA” ، بما يتيح الفرصة لتبادل الخبرات وصياغة رؤية موحدة تعبر عن طموحاتنا المشتركة نحو مجتمع منتج ومبتكر.

 

وتنعقد القمة العالمية التي تأتى تحت شعار “التقاء تكنولوجيا المعلومات والأعمال” تحت رعاية المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، ويشارك فيها أكثر من 200 من مدراء تقنية المعلومات وصناع القرار والتكنولوجيا، والخبراء الحكوميين من مصر وبلاد الشام وشمال أفريقيا يمثلون قائمة متنوعة من كبار قادة الأعمال الذين حرصوا على المشاركة لتقديم رؤاهم في المجالات المالية والاستثمارية غير التقنية، حيث تعد القمة فرصة متميزة لكبار المسئولين التنفيذيين العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعرف على مجموعة من أفضل الممارسات العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ووضع إستراتيجية حول أحدث الابتكارات في مجال التقنيات الثالثة للمنصات، والمشاركة في المناقشات التي تدور على هامش القمة مع نظرائهم من مختلف الجهات.

 

شارك الخبر مع أصدقائك