اتصالات وتكنولوجيا

وزير الاتصالات: توصيل 800 موقع حكومي في بورسعيد بكابلات الألياف الضوئية

أكد وزير الاتصالات في ورشة "الجيل الخامس: الفرص والتحديات"، أن مصر تشهد نقلة نوعية وبناء حقيقي للتحول إلى مجتمع رقمي متكامل.

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد الدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الاثنين، فعاليات ورشة العمل المتخصصة التي نظمها المعهد القومي للاتصالات بمقره بالقرية الذكية تحت عنوان “الجيل الخامس: الفرص والتحديات”، كاشفا عن توصيل 800 موقع حكومي في بورسعيد بكابلات الألياف الضوئية

وزير الاتصالات: مصر تشهد نقلة نوعية وبناء حقيقي للتحول إلى مجتمع رقمي متكامل

تم خلال الورشة مناقشة الفرص التي يمكن أن تتيحها تطبيقات الجيل الخامس في إطار خطة الحكومة للتحول الرقمي.

وتهدف لزيادة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في مجالات: الصحة والتعليم والنقل وغيرها.

كما تهدف لزيادة القدرة الإنتاجية في مجالات الصناعة والزراعة وغيرها من القطاعات الإنتاجية المختلفة.

وأكد الوزير في بيان صحفي أن مصر تشهد نقلة نوعية وبناء حقيقي للتحول إلى مجتمع رقمي متكامل.

وقال إن هذا يتطلب نظم حديثة وتكنولوجيات بازغة ومنها الجيل الخامس بما يتيحه من سرعات غير مسبوقة.

وكشف عن توصيل أكثر من 800 موقع حكومي في محافظة بورسعيد من خلال كابلات الألياف الضوئية لتقديم الخدمات الحكومية الرقمية.

وأوضح أنه يتم العمل على تدعيم البنية التحتية المعلوماتية في مصر لكي تخدم الكم الهائل من الخدمات الذي سيتبعه تبادل بيانات بأحجام وسرعات لم تكن متاحة من قبل.

وزير الاتصالات: بناء الحكومية الرقمية على قاعدة رقمية ذات كفاءة عالية متميزة

وأشار إلى أنه يتم بناء الحكومة الرقمية والاقتصاد الرقمي على قاعدة رقمية ذات كفاءة عالية متميزة.

ولفت إلى التعاون البناء بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم العالي والبحث العلمي.

وقال إن التعاون أثمر عن إعداد الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى التعاون في بناء القدرات البشرية من خلال مبادرةB-Secure، والتدريب على تكنولوجيا كابلات الألياف الضوئية.

وأكد أنه من المستهدف تدريب 5000 متدرب في هذا المجال بالتعاون مع الجامعات المصرية بنهاية عام 2021.

رئيس المعهد القومي للاتصالات يكشف تفاصيل ورشة “الجيل الخامس: الفرص والتحديات”

وأوضحت الدكتورة ايمان عاشور رئيس المعهد القومي للاتصالات أن الورشة تطرقت الى مناقشة واستعراض التحديات التي يجب على القائمين على تشغيل شبكات الجيل الخامس مواجهتها والعمل علة حلها.

وتطرقت إلى تأمين البيانات، وتوفير الوحدات الطرفية للمستخدمين.

كما ناقشت توفير معدات وأدوات الربط بين الشبكات القائمة بالفعل والوحدات المطلوب إضافتها ضمن منظومة الجيل الخامس وفقا لأحدث المعايير العالمية.

كما استعرضت ورشة العمل معاملات تقييم الآداء لشبكات الجيل الخامس حتى يتسنى لجميع المهتمين والمعنيين بمتابعة جودة الخدمة المقدمة.

كما تناولت النقاشات التي تضمنتها ورشة العمل الترددات الخاصة بالموجات المايكرو مترية والاعتبارات الخاصة بها من حيث مساحة التغطية ومعدلات تدفق البيانات من خلالها وأقصي استفادة يمكن تحقيقها من خلال تطبيق تلك المنظومات مع الأخذ في الاعتبار التأثيرات الخاصة بمعاملات الانتشار لتلك الموجات.

كما قام وزير الاتصالات بتكريم عدد من رؤساء الجامعات المصرية المتعاقدة مع المعهد في برنامج Be-Secure في مرحلته الأولى.

وشملت جامعات بنها، والفيوم، والزقازيق، وسوهاج، وقناة السويس، والمنوفية.

كما تم تكريم أوائل الخريجين من البرامج الدراسية والتدريبية المختلفة التي يقدمها المعهد القومي للاتصالات.

وأجرى الوزير جولة داخل المعهد القومي للاتصالات تفقد خلالها المعامل التدريبية المجهزة بأحدث التقنيات التكنولوجية مثل معامل سيسكو، وهواوي.

واطلع على نماذج من المشروعات التطبيقية الخاصة بخريجي برامج التدريب التي يشرف عليها وينفذها المعهد.

كما اطلع على نماذج من المشروعات التطبيقية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المرتبطة بتقديم حلول تكنولوجية للصناعة.

كما التقى الوزير بالمتدربين الملتحقين ببرنامج التدريب المتخصص التي ينفذها المعهد في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

جدير بالذكر أن المعهد القومي للاتصالات يعد أحد أذرع الوزارة للتنمية البشرية.

ويقوم بتنفيذ العديد من ورش العمل والبرامج التدريبية المتخصصة لتأهيل الشباب في مجالات تكنولوجيا الجيل الخامس والتكنولوجيات المرتبطة به من انترنت الاشياء وتامين المعلومات وشبكات الالياف الضوئية والتي تعد العمود الفقري لهذه التكنولوجيات وذلك بالتعاون مع الشركات العالمية والجامعات المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »