سيـــاســة

وزير الإنتاج الحربى يتفقد مصانع «هيونداي ويا» و«هانوا» الكوريتين لبحث تعاون التصنيع العسكري (صور)

على هامش زيارته لكوريا الجنوبية للمشاركة بمعرض"ADEX 2021"

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقد محمد أحمد مرسى، وزير الدولة للإنتاج الحربى، مجموعة من مصانع شركتيّ “هيونداي ويا” و”هانوا” الكوريتين، للإطلاع على الإمكانات التصنيعية والتكنولوجية والفنية والبشرية للشركتين، على هامش زيارته لكوريا الجنوبية للمشاركة بمعرض”ADEX 2021″ .

وزار الوزير مصنع إنتاج المدفع 155 هاوتزر ذاتي الحركة بشركة “هيونداي ويا” وكذا زيارة مصنع “هانوا” الذي يعد أكبر مصنعي الأسلحة الثقيلة في كوريا مثل (دبابات القتال الرئيسية K2، المدفع الهاوتزر K9،… وغيرها من الأسلحة الثقيلة).

 كما قام الوزير “مرسي” بتجربة العربة المدرعة ذاتية الحركة وشاهد كذلك إطلاق جاف للمدفع الهاوتزر ومراحل التصنيع الخاصة به.

اقرأ أيضا  توقيع مذكرة تفاهم ولقاءات متعددة مع ممثلي الجهات العالمية.. حصاد اليوم بمعرض «EDEX 2021»

وأشاد وزير الإنتاج الحربي بما اطلع عليه من الإمكانات التكنولوجية للشركتين، موضحاً أنه في إطار زيارة تلك المصانع تم مناقشة إمكانية نقل الخبرات وتوطين التكنولوجيا المتقدمة بمختلف المجالات التي تعمل بها شركتيّ “هيونداي ويا” و”هانوا” إلى شركات الإنتاج الحربي في ظل الاهتمام بتعميق علاقات التعاون بين الجانبين (المصري والكوري الجنوبي) في المرحلة الراهنة.

وأعرب الوزير “مرسي” عن ترحيبه بزيارة الوفود الفنية من الشركتين الكوريتين لشركات ووحدات الإنتاج الحربي للتعرف على إمكانياتها التكنولوجية والتصنيعية والفنية على أرض الواقع ومناقشة أوجه التعاون الممكنة بين الطرفين.

اقرأ أيضا  الداخلية: مصرع مجرم وضبط اثنين آخرين في مداهمة لوكر مخدرات بمركب صيد بدمياط

وأكد اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بتعزيز التعاون بين شركاتها التابعة والشركات العالمية في مختلف مجالات التصنيع العسكري وتحقيق الشراكة الاستراتيجية التي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الجانبين.

جدير بالذكر أن هذه الزيارات تأتي في إطار مشاركة وزير الدولة للإنتاج الحربي في معرض سيول الدولي للفضاء والدفاع “ADEX 2021” أحد أهم المعارض الدفاعية في آسيا بهدف الإطلاع على أحدث ما توصلت إليه الدول المشاركة بالمعرض من تكنولوجيات حديثة في مجال أنظمة التسليح والدفاع.

اقرأ أيضا  مدير مشروع الطائرة «نووت»: تحتوى على أكثر من ألف جزء وتصنيعها يحتاج 6 آلاف رجل فى الساعة

وقد قام الوزير خلال مشاركته بالمعرض بعقد العديد من اللقاءات وتفقد أجنحة عدد من الشركات المشاركة بالمعرض إلى جانب زيارة عدد من مصانع الشركات العالمية العاملة بمجال الصناعات الدفاعية والعسكرية.

وأعرب عن سعادته بالمشاركة في هذه الدورة من المعرض كما أعرب عن تطلعه للمشاركة فى الدورة القادمة مؤكداً أنه يثق في أنها ستكون على مستوى عالمي عال في التنظيم والمشاركة كما هو معتاد بكل دورة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »