وزير الإنتاج الحربى يبحث مع وزير خارجية مدغشقر تعزيز التعاون المشترك

وأوضح الوزير "مرسي" أن اللقاء استهدف بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين في مختلف مجالات التصنيع محل الاهتمام المشترك، حيث تم عرض فيلم عن "الإنتاج الحربي" لإستعراض الإمكانيات الفنية والتكنولوجية والتصنيعية والبشرية للوزارة والجهات التابعة

وزير الإنتاج الحربى يبحث مع وزير خارجية مدغشقر تعزيز التعاون المشترك
أحمد اللاهوني

أحمد اللاهوني

3:23 م, الأثنين, 22 نوفمبر 21

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى، Patrick Ralolina وزير خارجية مدغشقر، وذلك بحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والمهندس محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزيـة لمكتـب الوزيـر والمهندس محمـود عرفـات مستشار الوزير ومحمد فؤاد مترجم ومحمد بكر المستشار الإعلامي للوزير والدكتور مهندس صلاح جمبلاط رئيس القطاعات الفنية والمهندس أمجد فريد رئيس قطاع التعاون الدولي، وجاء ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

وأوضح الوزير “مرسي” أن اللقاء استهدف بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين في مختلف مجالات التصنيع محل الاهتمام المشترك، حيث تم عرض فيلم عن “الإنتاج الحربي” لإستعراض الإمكانيات الفنية والتكنولوجية والتصنيعية والبشرية للوزارة والجهات التابعة.

وأكد اهتمام الوزارة بتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين شركات الإنتاج الحربي والشركات المدغشقرية في المجالات المختلفة والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الجانبين.

كما أكد انفتاح الوزارة على تبادل الخبرات وتحقيق التكامل مع الأشقاء بالقارة الأفريقية، لافتاً إلى حرص الوزارة على توجيه القدرات الصناعية المتوفرة بالشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي بما يلبي احتياجات الجانب المدغشقري الشقيق في مختلف المجالات وذلك وفقاً لأحدث التكنولوجيات المستخدمة في تلك المجالات.

من جانبه أعرب Patrick Ralolina وزير خارجية مدغشقر عن تطلعه لتحقيق تعاون مشترك مثمر مع “الإنتاج الحربي” في مختلف المجالات التصنيعية، مشيدا بالخبرات الفنية والإمكانيات التكنولوجية المتميزة لشركات الإنتاج الحربي ودورها في دعم خطة الدولة المصرية في التنمية والتطوير.

كما أثنى على الاستقرار الذي تشهده مصر حالياً نتيجة للجهود التي تبذلها الدولة لتعزيز الحالة الأمنية وإجراءات الإصلاح الاقتصادي لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، لافتاً إلى أن هذا اللقاء يأتي على هامش زيارته لمصر للتنسيق بشأن القمة المقبلة لتجمع السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي “قمة الكوميسا الحادية والعشرين” والتي تستضيفها مصر يوم ٢٣ نوفمبر الجاري وتتسلم خلالها رئاسة التجمع من مدغشقر والذي يعد أحد أهم تجمعات التكامل الاقتصادي الإقليمي فى القارة.

وأشار المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر، إلى أنه تم خلال اللقاء التأكيد على دور وزارة الإنتاج الحربي الأساسي والذى يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة من الذخائر والأسلحة والمعدات، وأنه يتم الاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة.

جريدة المال