عقـــارات

وزير الإسكان يعد بإصدار مخطط تنمية أراضى الساحل الشمالى خلال 10 أيام

مع احتمال الكشف عنه قريباً

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن قرب انتهاء صدور المخطط العام الجديد لتنمية أراضى الساحل الشمالى الغربى خلال 10 أيام، مع احتمال إعلانه قريبًا.

وقال «الجزار» خلال جولته فى افتتاح معرض الأهرام العقارى يوم الخميس الماضى، إنه يطمئن كل المستثمرين بأن المخطط العام لأراضى الساحل الشمالى تم الانتهاء منه بشكل كبير، ووعد مسئولى شركات التطوير العقارى بإصداره فى أقرب وقت.

يشار إلى أن «الجزار» عقد اجتماعين خلال الأسبوع الماضى لمتابعة مخططات تنمية أراضى الساحل الشمالى الغربى، بحضور اللواء ناصر فوزى، رئيس المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، وقيادات وزارة الإسكان، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير الإسكان المخطط الاستراتيجى للتنمية والمخططات التفصيلية لمناطق التنمية ذات الأولوية، ووجه بسرعة الانتهاء من إعداد لوحات الاعتماد لعرضها على المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية.

اقرأ أيضا  مساعد نائب «المجتمعات العمرانية» يتفقد مدينة الشروق لمتابعة خطة مواجهة الأمطار

«الشرقيون للتنمية» تنتظر القرار لتفعيل مشروع شراكة على مساحة 50 فداناً

وتترقب عدة شركات تطوير عقارى إعلان المخطط العام لتنمية الأراضى للبدء فى مشروعاتها، وعلى رأسها «الشرقيون» للتنمية العمرانية، التى قال رئيسها التنفيذى آسر حمدى، إنهم توصلوا لاتفاق للدخول فى شراكة مع إحدى الكيانات المالكة لأرض مساحتها 50 فدانًا، لإنشاء مشروع سياحى.

وتابع حمدى لـ«المال» إنه رغم مرور تلك الفترة لم يكن بمقدورنا بدء الإنشاء، بسبب اختلاف جهات الولاية، وأجرينا أكثر من تصميم لإنشاء المشروع، ولكننا ننتظر القرار النهائى للوزارة بإصدار المخطط العام لإعادة التصميمات والدراسات اللازمة.

اقرأ أيضا  «أوراسكوم للإنشاءات» تقدم منحة لـ 3 طلاب مصريين بأشهر الجامعات الأمريكية

وأوضح أن الشركة ما زالت تنتظر التسعير النهائى للأرض التى كانت مخصصة للنشاط الزراعى فى السابق، إلى جانب التعرف على الاشتراطات والمساحات البنائية ومقابل التحسين، لتحديد التكلفة الاستثمارية النهائية للمشروع.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد أصدر القرار الجمهورى رقم 261 لسنة 2020 الخاص بإعادة تخصيص عدد من قطع الأراضى بالساحل الشمالى الغربي، بإجمالى مساحة تقارب 707.2 ألف فدان، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة كى تصبح مناطق تنمية مستدامة على غرار ما يحدث فى مدينة العلمين الجديدة.

وعلمت «المال» أن شركة مصر إيطاليا للاستثمار العقارى خاطبت وزارة الاسكان رسميًا خلال الأسبوع الماضى لمعرفة موقف أرضها فى منطقة الساحل الشمالى، فجاء رد الوزارة بأن المخطط العام للتنمية لم يصدر بعد.

اقرأ أيضا  «كابيتال ميد» تحسم مناقصة اختيار مقاول التنفيذ للمدينة الطبية ببدر قبل نهاية العام

وحصلت «مصر إيطاليا» على قطعة أرض مساحتها 200 فدان بالقرب من قطاع رأس الحكمة، لإنشاء مشروع «كاى» الساحل الشمالى، وبالفعل أجرت تصميمًا بالتعاون مع أحد أكبر المكاتب الأمريكية فى مجال الاستشارات الهندسية، وفتحت باب الحجز فى وحدات المشروع فى عام 2018، قبل توقفه لصدور قرار وزارى بنقل تبعية الأرض للهيئة.

وقالت مصادر مقربة من الملف إن الشركة ما زالت تترقب تفاصيل المخطط العام لتنمية الأراضى، وتحديداً فى جزئيات المساحات البنائية ومساحة حرم الشاطئ، بخلاف التسعير، رغم أن الشركة اشترت الأرض من هيئة التنمية السياحية بسعر 51 دولارًا للمتر، وسددت أقساطًا قاربت قيمتها على 130 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »