عقـــارات

وزير الإسكان يطالب رؤساء المدن الجديدة بإدارة أكثر احترافية لتنفيذ الأعمال والمشروعات

من ضمن الإجراءات الهامة التي تم اتخاذها، وضع آلية جديدة

شارك الخبر مع أصدقائك

التقى الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، رؤساء أجهزة المدن الجديدة، بحضور مسئولي الوزارة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لمتابعة تنفيذ المشروعات المختلفة، وبحث آليات جديدة للتعامل مع تنفيذ المشروعات بتلك المدن، وكذا للعمل على تغيير فلسفة الإدارة لتصبح المدن الجديدة مصدر دخل بدلاُ من أن تكون مصدراً لإنفاق الأموال.

وأكد الجزار خلال اللقاء، أن العمل الذي يتم بالمدن الجديدة كبير، ويحتاج إلى موارد مالية ضخمة، ومن الممكن تغيير أية قرارات أو لوائح لا تتماشى مع حجم العمل بالمشروعات بالمدن الجديدة، ولتحقيق الاكتفاء من النفقات بتلك المدن، لتكون قادرة على إعالة نفسها، عكس ما كان يحدث في السابق.

وأضاف وزير الإسكان، أنه من ضمن الإجراءات الهامة التي تم اتخاذها، وضع آلية جديدة لإتاحة الأراضي بالمدن الجديدة، والتي تتيح الأراضي أمام المستثمر أو الشركة بشكل مباشر، وفقاً لما هو مخطط لكل مدينة، ووفقاً للجان التسعير لتلك الأراضي، وأي مستثمر أو شركة ترغب في الحصول بشكل مباشر على أراض تقوم بتقديم طلب إلى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، واستكمال باقي الإجراءات، المشار إليها سابقاً، والتي تتضمن سداد 10% من الدفعة الأولى التي تبلغ 25% من قيمة الأرض المتاحة.

على أن تكون الأفضلية بين المتقدمين لمن يسدد ثمن قطعة الأرض  بعملة الدولار، ثم الأفضلية بعد ذلك لمن يقوم بسداد أعلى مقدمة لقطعة الأرض بقيمة الجنيه المصري، وذلك في حالة التقدم من أكثر من مستثمر أو شركة لحجز قطعة أرض واحدة، وبعد ذلك يتم استكمال باقي إجراءات التخصيص والسداد لقطعة الأرض وفقاً لما هو منصوص عليه.

كما أكد وزير الإسكان، خلال اللقاء، أن هناك عدة التزامات لا بد من الوفاء بها في الوقت الحالي، ونحتاج إلى إدارة أكثر احترافية في تنفيذ الأعمال والمشروعات بالمدن الجديدة المختلفة، وكذا المتابعة الدورية لتلك المشروعات، مشيراً إلى أن حجم الإنفاق كبير.

وتابع: يجب أن نختار شركات المقاولات التي تقدر على الوفاء بما نقوم بتنفيذه من مشروعات وفقاً لحجم ذلك العمل، وفي حالة وجود مقترح أو شكوى خاصة بالمخصصات المالية الواجبة الدفع،  يتم التواصل مباشرة مع المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس الهيئة لتنمية وتطوير المدن، كما أنه يجب التحرك بشكل سريع لاستكمال تنفيذ المشروعات، وهدفنا سرعة وجودة العمل الذي نقوم بتنفيذه.

وقال الجزار: أنا على استعدادٍ للتواصل  المباشر مع كل من لديه مقترح أو فكرة تعمل على دفع عجلة العمل، ويجب على كل رئيس جهاز مدينة أن يقوم بعمل موازنة بين  حجم الدخل والإنفاق  بالمدينة التي يترأسها، بمعنى حساب حجم الإنفاق الذي تحتاجه المدينة مقارنة بحجم الدخل الوارد إليها، وذلك لسد الفجوة بين الدخل والإنفاق، وذلك يستهدف تحقيق التنمية المطلوبة بتلك المدن ويضمن استمرارها وصيانة المنشآت بها، مشيرا إلى أن وزارة الإسكان، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، من الكيانات الهامة القادرة على دفع عجلة التنمية في مصر.

وركز الوزير خلال كلمته، بالتأكيد على عدد من الملفات المهمة بالمدن الجديدة، وهى متابعة تنفيذ مشروعات الاسكان المختلفة، وإزالة التعديات والإشغالات، ونظافة المدن، وكذا توفير الخدمات المختلفة للسكان، خاصة وسائل النقل الجماعى. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »