عقـــارات

وزير الإسكان يستعرض المخطط الإستراتيجي لإقليم شمال الصعيد

أ ش أ: أكد الدكتور طارق وفيق وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة أن خطة الوزارة خلال الفترة الحالية تستهدف إحداث التنمية بمحافظات الجمهورية عقب تقسيمها إلى أقاليم يضم كل إقليم مجموعة من المحافظات المتقاربة الحدود ومتشابهة الأيدلوجيات لإحداث تكامل بين…

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

أكد الدكتور طارق وفيق وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة أن خطة الوزارة خلال الفترة الحالية تستهدف إحداث التنمية بمحافظات الجمهورية عقب تقسيمها إلى أقاليم يضم كل إقليم مجموعة من المحافظات المتقاربة الحدود ومتشابهة الأيدلوجيات لإحداث تكامل بين الإمكانيات والموارد المتاحة وتنفيذ مشروعات مشتركة تساهم في النهوض بكافة محافظات الإقليم.

 

 
طارق وفيق 

جاء ذلك خلال مناقشة وزير الإسكان لخطة التنمية العمرانية وعرض المخطط الإستراتيجي المقترح لمحافظات شمال الصعيد بحضور الدكتور مصطفى كامل عيسى محافظ المنيا والمستشار ماهر بيبرس محافظ بني سويف والمهندس أحمد علي محافظ الفيوم واللواء عمر الشوادفي رئيس جهاز استخدامات أراضي أملاك الدولة.

    وأضاف الوزير أن الخطة تستهدف تنمية تلك الأقاليم وجذب إستثمارات ضخمة للعمل على شغل الأحوزة العمرانية في كافة المحافظات والقضاء على الهجرة المتزايدة إلى القاهره الكبرى، مشيرا إلى أن هناك خطة لإعادة ترسيم الحدود الخاصة بالمحافظات بما يضمن خروجها من النطاق الاقتصادي الضيق إلى مناطق جاذبة للاستثمارات بكافة أنواعها الزراعية والصناعية والسياحية.

   وأشار إلى أن محافظات شمال الصعيد عانت من انخفاض في معدلات التنمية خلال السنوات الماضية رغم موقعها المتميز الذي يربط القاهرة والدلتا بجنوب مصر ووجود إمكانيات وموارد متنوعة يمكن من خلال تكاملها إحداث التنمية المأمولة بالمحافظات.

    وأكد أن خطة إقليم شمال الصعيد تهدف إلى إحداث التكامل بين الإمكانيات الزراعية والسياحية والصناعية التي تتميز بها المحافظات الثلاث مع توفير العوامل التي تسهل عملية التنمية كإنشاء مطار وإقامة ميناء على البحر الأحمر واستغلال السهول الخصبة المحيطة بالمنطقة خاصة سهل المنيا الغربي لإقامة امتداد عمراني جديد.

    وأوضح أن الرؤية الإستراتيجية للإقليم تهدف أيضا إلى استغلال التجمعات العمرانية الصغيرة المنتشرة في القرى لتنمية الصناعات الحرفية أيضا لتكون بالتوازي مع الصناعات الكبرى في المناطق الصناعية المتميزة.
   ولفت إلى أن الفترة الماضية شهدت تناقضا واضحا بين الانتهاء من تصميم وتحديد المخططات الإستراتيجية للمدن والقرى وبين التنفيذ وهو ما تسعى إلى الوزارة إلى تلاشيه

شارك الخبر مع أصدقائك