وزير الإسكان: تغطية 22% من القرى بالصرف الصحى نهاية الشهر

■ المرحلة الجديدة توفر الخدمة فى 3 محافظات بتمويل 600 مليون دولار من البنك الدولى والآسيوى ■ سحر نصر : نجاح  المفاوضات اعتمد على النتائج الإيجابية للمرحلة الأولى ■ راندا المنشاوى: برامج لتحسين أداء شركات المياه والعاملين بها والتغطية %94 فى الحضر ■ سيد إسماعيل: «الإسكان» تعد إستراتي

وزير الإسكان: تغطية 22% من القرى بالصرف الصحى نهاية الشهر
جريدة المال

المال - خاص

12:51 م, الثلاثاء, 5 يونيو 18

■ المرحلة الجديدة توفر الخدمة فى 3 محافظات بتمويل 600 مليون دولار من البنك الدولى والآسيوى
■ سحر نصر : نجاح  المفاوضات اعتمد على النتائج الإيجابية للمرحلة الأولى
■ راندا المنشاوى: برامج لتحسين أداء شركات المياه والعاملين بها والتغطية %94 فى الحضر
■ سيد إسماعيل: «الإسكان» تعد إستراتيجيات تحسين الأطر التنظيمية لضمان وصول الخدمة للمواطنين بأعلى كفاءة
■ أسعد عالم: مشروعات المياه والصرف على رأس أولويات المصريين

 بدور إبراهيم

قال الدكتور مصطفى مدبولى،  وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، أمس أن نسبة تغطية القرى بخدمة الصرف الصحى سوف تصل إلى %22 تشمل %34.5 من سكان الريف. 

وأضاف خلال توقيع المرحلة الثانية من البرنامج القومى لصرف صحى القرى، والذى يموله كل من البنك الدولى والبنك الآسيوى للاستثمار فى البنية التحتية – أن البرنامج يركز على القرى ذات الكثافة السكانية المرتفعة، لضمان توصيل الخدمة بأسرع وقت إلى أكبر شريحة من المواطنين، مشيرًا إلى أن المعدلات التى تم الوصول إليها جيدة جداً.

وأوضح أن هناك برامج أخرى بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، وبتمويل بعض الجهات المانحة مثل البنك الدولى والأوربى للاستثمار والأوروبى لإعادة التعمير، كما يتم تنفيذ مشروعات كبرى فى الصعيد.

وشهد وزيرا الإسكان  و الاستثمار والتعاون الدولى التوقيع بالأحرف الأولى للمرحلة الثانية من البرنامج القومى لصرف صحى القرى، والذى سيتم تمويله بقيمة 600 مليون دولار تمويلاً مشتركاً بواقع 300 مليون دولار من البنك الدولى، ومثلها من البنك الآسيوى للاستثمار فى البنية التحتية،  وقام بالتوقيع كل من المهندسة راندا المنشاوى، وكيل أول وزارة الإسكان، ورئيس وحدة إدارة المشروعات (PMU)، وبدرالدين حسن، ممثل وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، ود. أسامة حمد، ممثل البنك الدولى فى مصر.

 وأشار «مدبولى» إلى أن المرحلة الثانية من البرنامج القومى تمد قرى محافظات دمياط والغربية والمنوفية بالصرف الصحى وتوفر  178 ألف وصلة منزلية لخدمة حوالى 900 ألف نسمة، بهدف استكمال تغطية القرى المُلوثة لترعة السلام وفرع رشيد بالصرف الصحى، والموزعة على محافظات الدقهلية، والشرقية، والبحيرة، ودمياط، والغربية، والمنوفية، والجيزة.

وكشف عن التعاون مع البنك الآسيوى للمرة الأولى فى مجال تمويل مشروعات بنية تحتية.

أوضح الوزير أن المرحلة الأولى من البرنامج، والتى يجرى تنفيذها حاليًا بالدقهلية والشرقية والبحيرة، حققت نجاحات كبيرة طبقًا للبرنامج الزمنى، وبلغ تمويلها 550 مليون دولار، لتوفير وتحسين خدمات الصرف فى 155 قرية وتوابعها.

وأكدت د. سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، أن نجاح المفاوضات مع البنك الدولى لتمويل المرحلة الثانية من البرنامج القومى لصرف صحى القرى، اعتمد على نجاح المرحلة الأولى من البرنامج، والنجاح الكبير الذى تحققه الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان فى تنفيذ المشروعات القومية، وعلى رأسها مشروعات المرافق، و«الإسكان الاجتماعى».

وأضافت أن المؤسسات الدولية تدعم تلك المشروعات لدورها فى توصيل أفضل خدمات للمواطن المصرى وحياة صحية وبيئية، وتوفير فرص عمل بما يدعم التنمية الاقتصادية.

وقالت وكيل أول وزارة الإسكان المهندسة راندا المنشاوى ورئيس وحدة إدارة المشروعات (PMU)إن الوحدة تقوم بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، بوضع برامج لتحسين أداء شركات المياه وتدريب العاملين بها.

وأشارت إلى أن نسبة التغطية بالصرف الصحى على مستوى الجمهورية بلغت %55 وفى المدن %94.

وقال د.سيد إسماعيل، المستشار الفنى لوزير الإسكان، ونائب رئيس وحدة  (PMU)، إن وزارة الإسكان تقوم على المستوى القومى والمؤسسى بإعداد الإستراتيجية القومية لقطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحى، وتحسين الأطر التنظيمية المتعلقة بمراقبة الخدمة لضمان وصولها إلى المواطنين بأعلى كفاءة، بجانب متابعة أداء جميع مقدمى الخدمة.

وأكد د. أسعد عالم، نائب رئيس البنك الدولى،  أن مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى، تأتى على رأس الأولويات للمواطن المصرى، ويهدف البنك  إلى المساهمة فى زيادة عدد المستفيدين من هذه الخدمات، بفضل الجهود المبذولة من الحكومة المصرية فى إدارة ورفع كفاءة هذه المنظومة.

جريدة المال

المال - خاص

12:51 م, الثلاثاء, 5 يونيو 18