ثقافة وفنون

وزير الأوقاف: نحتاج إلى ثورة لتجديد الفكر الإسلامي والتعليم

وكالات:

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف, حاجة المجتمع إلى ثورة لتجديد الفكر الإسلامي وثورة علمية وتعلمية واقتصادية تأخذ به الى مصاف الدول المتقدمة فى جميع مناحى الحياة, مشيرا إلى أن الدين الإسلامى يدعو إلى الاهتمام بالعلم والعمل من أجل نهضة المجتمع, مشيدا بالمشروعات القومية الكبرى التى بدأت بها مصر نهضتها الاقتصادية والتي تحتاج إلى روح العمل والانتاج مع الصبر للانتهاء منها وجنى ثمارها

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف, حاجة المجتمع إلى ثورة لتجديد الفكر الإسلامي وثورة علمية وتعلمية واقتصادية تأخذ به الى مصاف الدول المتقدمة فى جميع مناحى الحياة, مشيرا إلى أن الدين الإسلامى يدعو إلى الاهتمام بالعلم والعمل من أجل نهضة المجتمع, مشيدا بالمشروعات القومية الكبرى التى بدأت بها مصر نهضتها الاقتصادية والتي تحتاج إلى روح العمل والانتاج مع الصبر للانتهاء منها وجنى ثمارها

كما أشار وزير الاوقاف إلى حاجة المجتمع كذلك إلى ثورة أخلاقية للبعد عن الكذب والخيانة والتحرش الجنسي والتحلي بقيم الوفاء والصدق والعمل والطهر والعفاف والمروءة

جاء ذلك فى خطبة الجمعة اليوم التى ألقاها وزير الأوقاف بمسجد السلطان حسن, بحضور وزيري السياحة والآثار وكذلك السيد محمود الشريف نقيب الأشراف والدكتور عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية والمسئولين بالأوقاف والأزهر وجدد جمعة إدانته لحادث الصحيفة الفرنسية, مبينا أن تلك الأعمال الإرهابية الهوجاء تحول المسلمين من ضحية إلى جناة وحولت الصحيفة من جانية إلى ضحية, موضحا أن الانتفاض على الرسوم المسئية للرسول عليه السلام فى تلك الصحيفة كان لابد أن يكون بالعقل والحكمة والفكر وبيان حضارة الإسلام, مشيرا إلى تقصير المسلمين فى حق دينهم لعدم تبليغه البلاغ المبين للعالم كله

ودعا وزير الأوقاف, المؤسسات الدينية لتبليغ الاسلام بلاغا دينيا واضحا نقيا بعيدا عن أي عنف, وإزالة ما لحق ببعض التصرفات من سوء استغلتها الجماعات المتطرفة ضد الإسلام والمسلمين, مطالبا بالوصول بصوت الإسلام الحقيقى إلى العالم كله وبكل لغاته, مما يتطلب ثورة علمية فكرية فقهية تستخدم الحوار والفكر بدلا من العنف, وأن مصر تملك من العلم والعلماء من يمكنها من تصحيح صورة الإسلام فى الداخل والخارج

وأكد أن مصر غنية بكنوز في مختلف المجالات الدينية والثقافية والفكرية والأثرية والحضارية ما لا تمتلكه غيرنا وعلينا الحفاظ عليها وتنميتها

وطالب وزير الأوقاف, شباب مصر بالأخذ بكل أسباب التقدم والرقي والتمسك بقيم العمل الجاد الدؤب التى تحث عليها الأديان السماوية والتحلى بمكارم الاخلاق, مشيدا بشباب مصر المتدين والمحافظ على بلاده وبوحدة أبناء مصر من مسلمين ومسيحين

وأوضح أنه لا يوجد دولة فى العالم تجمع بين المساجد والكنائس والمعابد وتحافظ عليها فى سعة افق وتعايش سلمى مثل ما يحدث فى مصر لبناء البلاد , ويرد عمليا على كل المخربين ومن يدفعون لهم من الخارج, مؤكدا أن شعب مصر استرد كرامته ووضعه فى ظل قيادة حكيمة وايمان دينى من الأزهر والكنيسة بالتقدم نحو الأمام والتصدى لكل المخربين, معربا عن استعداد ائمة ودعاة الأزهر والأوقاف فى كل المشروعات القومية كما قام وزير الأوقاف عقب أداء الصلاة يرافقه وزيرا السياحة والآثار بجولة تفقدية لمسجدي السلطان حسن والرفاعى للتعرف على أعمال الترميم بهما

شارك الخبر مع أصدقائك