سيـــاســة

وزير الأوقاف: اتباع جماعات الشر والتستر على أي من عناصرها خيانة للدين والوطن

هذه الجماعات احترفت الكذب والافتراء والعمل على بث الشائعات

شارك الخبر مع أصدقائك

 قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن جماعات التطرّف والإرهاب والإفساد والتخريب أين حلت لا تأتي بخير، وأنها عبء على الدين والوطن.

وأضاف جمعة في بيان نشر على موقع الوزارة مساء أمس الخميس، أن اتباع هذه الجماعات الضالة المنحرفة خيانة للدين والوطن، لأن الدين والوطن كليهما لا يقران الفساد ولا الإفساد ولا التخريب ومحاولات هدم الأوطان.

اقرأ أيضا  كلاكيت تاني مرة.. نواب البرلمان يعلنون خوض انتخابات المجلس 2020

وأشار إلى أن “هذه الجماعات الضالة قد وقعت في براثن الخيانة والعمالة من جهة واحترفت الكذب والافتراء والعمل على بث الشائعات وترويجها ظلما وزورا من جهة أخرى، مما يتطلب منا جميعا التكاتف والوقوف صفا واحدا في وجه هذه الجماعات المارقة، وبيان زيفها وزيغها وإفكها وبهتانها، وتعريتها أمام العالم أجمع”.

وأكد وزير الأوقاف أن التستر على أي شخص مجرم من دعاة التخريب مشاركة في التخريب والإفساد من جهة وخيانة للدين والوطن من جهة أخرى.

اقرأ أيضا  شينخوا: الفصائل الفلسطينية تسعى للتوحد ميدانيا في مرحلة بالغة التعقيد

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »