استثمار

وزير الآثار يلتقي السفير الفرنسي لمناقشة مشروع «منطقة صان الحجر»

تطوير صان الحجر الأثري هو ثمرة التنسيق بين الجانبين المصري والفرنسي

شارك الخبر مع أصدقائك

استقبل الدكتور خالد العناني وزير الآثار، بمكتبه بمقر الوزارة، السفير ستيفان روماتييه سفير فرنسا بالقاهرة، والوفد المرافق له وذلك للتعارف علي المستشار الثقافي الفرنسي الجديد بالقاهرة فور تقلده مهام منصبه الجديد، إضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات الخاصة بالمشاريع المشتركة بين البلدين في مجال العمل الأثري.

وحضر اللقاء د. مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ود. لوران كولون مدير المعهد الفرنسي للآثار الشرقية، والسفير ماجد مصلح المشرف العام علي ادارة العلاقات الخارجية بوزارة الآثار.

اقرأ أيضا  مصر و الهند يبحثان تفعيل وزيادة التعاون الاستثماري بين البلدين

وخلال اللقاء تم مناقشة أعمال تفعيل المشروع المصري- الفرنسي لرفع كفاءة وتطوير مدينة تانيس الأثرية بموقع صان الحجر في محافظة الشرقية وتحويلها إلى متحف مفتوح، والذي أطلقته الوزارة في أبريل الماضي، حيث وفر له الجانب الفرنسي الميزانية الملائمة لتنفيذه.

يذكر أن مشروع رفع كفاءة وتطوير موقع صان الحجر الأثري هو ثمرة التنسيق بين الجانبين المصري والفرنسي في إطار جهود وزارة الآثار للارتقاء بمستوى الخدمات في المواقع الأثرية، في ضوء الأهمية البالغة لمدينة صان الحجر الأثرية والتي تعمل بها البعثات الأثرية الفرنسية منذ ما يقرب من حوالي 90 عامًا.

اقرأ أيضا  «الحلول المتكاملة» تنفذ أعمال الدعم الفني لتطبيقات الإدارة الإلكترونية بميناء طرابلس

كما قامت الوزارة ايضا بترميم وتجميع واعادة تركيب ورفع مسلتين وتمثالين في أماكنهم الأصلية بالمنطقة الأثرية تمهيدا لإعادة احياء المنطقة باكملها.

ويتضمن مشروع التطوير أيضا إنشاء مركز لزوار المنطقة وعمل مسار للزيارة وتوفير الخدمات للزائرين ووضع لافتات لشرح المنطقة الأثرية، إضافة إلى أعمال ترميم المقابر الملكية والآثار الموجودة بها، ووضعها على خريطة السياحة المحلية والعالمية بما يتناسب مع أهميتها التاريخية والأثرية، حيث تعد منطقة صان الحجر هي “طيبة الشمال” ولا تحظى بزيارة الوفود السياحية وأن معظم آثارها الضخمة كانت محطمة ومتناثرة بالموقع.

اقرأ أيضا  فلسطين توقع اتفاقيتي مساعدات مع فرنسا وألمانيا بقيمة 80 مليون يورو

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »