لايف

وزير الآثار يدعو الاتحاد الأوروبي و40 سفيرا للتعاون لاسترداد الآثار المنهوبة من مصر

أكد أن بناء العديد من المتاحف الأثرية الجديدة مثل المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية لن يؤثر علي المتحف المصري بالتحرير.

شارك الخبر مع أصدقائك

دعا الدكتور خالد العناني وزير الآثار، دول العالم من خلال السفراء  والاتحاد الأوروبي لتكاتف جميع الدول وتعاونها لإعادة آثارنا بالخارج والتي خرجت بطرق غير مشروعة، وتعديل الاتفاقيات والقوانين الدولية في سبيل ذلك.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المنعقد حاليا  بالمتحف المصري بالتحرير لتوقيع اتفاقية تعاون بين وزارتي الآثار والاستثمار مع الاتحاد الأوروبي لتطوير المتحف 

وقدم العناني الشكر لوزيرة الاستثمار و التعاون الدولي وسفير الاتحاد الاوربي لدي مصر وسفراء 40 دولة من كل قارات العالم وممثلي اليونسكو، ورؤساء اللجان بالمجلس الأعلي للآثار. 

وأكد أن بناء العديد من المتاحف الأثرية الجديدة مثل المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية لن يؤثر علي المتحف المصري بالتحرير. حيث أنه يستحق الكثير والكثير لقيمته الأثرية الهامة وللبناء نفسه.

وأضاف أن اليوم يدخل هذا المشروع المرحلة الملموسة والهامة وهي الإعلان عن منحة من الاتحاد الاوربي لتطوير المتحف المصري لينافس كل المتاحف الكبرى بالعالم ويسجل على قائمة التراث العالمي اليونسكو.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »