اقتصاد وأسواق

وزيرتا التخطيط والبيئة تفتتحان قمة الاقتصاد الدوار الشهر الحالي

وتعد قمة الاقتصاد الدوار أول منصة حوارية تساهم في خلق بيئة مناسبة لحوار بنَّاء بين القطاع العام ومجتمع الأعمال والخبراء المصريين والعالميين والأكاديميين ورواد الأعمال

شارك الخبر مع أصدقائك

تفتتح هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة “قمة الاقتصاد الدوار” التي ستقام في 16 مارس الحالي، بهدف مناقشة قضايا الاستدامة البيئية وأهمية التحول من الاقتصاد الخطى، فضلا عن تبنى مفهوم الاقتصاد الدوار ونشر الوعي عن الدور الفعال للأفراد والقطاع الخاص، وخاصة القطاع الصناعي للحفاظ على البيئة وحمايتها وإيجاد حلول مبتكرة للاستخدام الأمثل للمخلفات، بما يتماشى مع رؤية مصر 2030 وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

ويشارك في فعاليات القمة عدد من كبار الشخصيات منهم النائبة أنيسة حسونة، عضو مجلس النواب، والدكتور حسين أباظة، كبير مستشاري وزارة البيئة، والمهندس أحمد كمال عبد المنعم، المدير التنفيذي لمكتب الالتزام البيئي والتنمية المستدامة التابع لاتحاد الصناعات المصرية، والدكتور شريف الديواني، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لمايكروسيف، محمد شلباية، رئيس مجلس إدارة شركة بيبسيكو مصر، إلى جانب عدد من الشخصيات الدولية والعامة ورجال الأعمال من القطاع الخاص.

 وتعد قمة الاقتصاد الدوار أول منصة حوارية تساهم في خلق بيئة مناسبة لحوار بنَّاء بين القطاع العام ومجتمع الأعمال والخبراء المصريين والعالميين والأكاديميين ورواد الأعمال، مما يعني الخروج بمجموعة من التوصيات والحلول المبتكرة لتفعيل إستراتيجية الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، وتعزيز مفهوم “الاستهلاك والإنتاج المسئولين ” الذي أقره الهدف رقم 12 من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وتهدف القمة إلى التركيز على مفهوم ” الاقتصاد الدوار” كبديل للاقتصاد الخطي وحث جميع فئات المجتمع على الشعور بالمسئولية تجاه الاستخدام الأمثل للمخلفات بما يعود بالنفع على البيئة والاقتصاد القومي، وذلك من خلال توصيل الرسائل والحلول بطرق مختلفة وخلاقة وتقديم قصص نجاح مصرية وإقليمية، بالإضافة إلى عرض تجارب ومشروعات رواد الشباب المبتكرة والتي تقوم على الإدارة الناجحة للمخلفات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »