لايف

وزيرة الهجرة تتواصل مع الطفل ميسرة محمود بعد فوزه بجائزة شخصية العام في النمسا

نتيجة جهوده المجتمعية وإطلاقة مبادرة نجحت في دعم ومساعدة كبار السن في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد التي اجتاحت العالم مؤخرا

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد ، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج ، فخرها بأبناء المصريين بالخارج، وما يضربونه من أمثلة رائعة في خدمة من حولهم، مؤكدة أن جائحة كورونا أظهرت نقاء معدن المصريين بالخارج، وشهامتهم في مواقف كثيرة، بداية من إطلاق مبادرة “خلينا سند لبعض” ومرورا بمساعدة من حولهم من أفراد المجتمع في الدول التي يقيمون فيها.

وأجرت السفيرة نبيلة مكرم – بحسب بيان لوزارة الهجرة اليوم السبت – اتصالا هاتفيا بالطفل، ميسرة محمود مقلد، من أبناء المصريين بدولة النمسا، لتهنئته على الفوز بلقب شخصية العام للسنة الحالية ٢٠٢٠ في دولة النمسا، نتيجة جهوده المجتمعية وإطلاقة مبادرة نجحت في دعم ومساعدة كبار السن في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد التي اجتاحت العالم مؤخرا.

اقرأ أيضا  الحكومة توضح حقيقة خريطة توزيع لقاحات كورونا وفقا للشرائح الاجتماعية

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم، أن المستشار النمساوي سباستيان كورتس، سلم ميسرة محمود، ابن محافظة سوهاج بصعيد مصر، الجائزة والتي تمنحها جريدة (دي بريسه) تقديرا لنشاطه في العمل العام، وأشاد المستشار النمساوي بجهود الطفل المصري، حيث أسس ميسرة مبادرة عبر موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” بمساعدة عدد من زملائه لمساعدة الأشخاص كبار السن في تلبية احتياجاتهم في مدينة فيينا لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وتم وضع مجموعة من الأرقام لكي يتم التواصل معهم من قبل كبار السن.

اقرأ أيضا  حالة الطقس غدًا الجمعة.. شديد البرودة ليلا وأمطار على الإسكندرية

ودعت وزيرة الهجرة، ميسرة لدعوة عدد من أصحابه في النمسا لزيارة مصر والتعرف على تاريخها وحضارتها من خلال مبادرة منتديات الجيل الثاني التي تنظمها الوزارة.

ووجه الطفل ميسرة رسالة للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، يشكره على جهوده العظيمة لبناء دولة قوية، وتحقيق التنمية في كل المجالات، حيث أهدى هذا التكريم لمصر وأسرته وأبناء الجالية المصرية في فيينا، مؤكداً أن هذا التكريم أبلغ دافع له لمواصلة العمل في كافة المبادرات الاجتماعية والخدمية، للتخفيف عن المواطنين .

اقرأ أيضا  بعد فيديو توثيق «معاق ذهنيًا» بشجرة.. والدته: أقيده أثناء عملي لخوف الأطفال منه

كما شارك في التكريم عدد من الأسرة وأبناء الجالية المصرية في فيينا، وكذلك والد ميسرة، ويدعى محمود مقلد، والذي أوضح أن نجله يتمتع بحب شديد للمشاركة في المبادرات المجتمعية بالنمسا، وحرصه على الاندماج في خدمة المحتاجين، دون أي تمييز، مؤكدا اهتمامه بعمل أنشطة وكتابة أبحاث عن مصر طوال العام الدراسي ونشر تقارير عن أجمل الأماكن بمصر على مواقه التواصل الاجتماعي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »