اقتصاد وأسواق

وزيرة الهجرة: المصريون بالخارج حريصون على النهوض بالاقتصاد

- مكرم: تكاتف مؤسسات المجتمع المدني مع الدولة سر نجاح العديد من المشروعاتولاء البري:شاركت السفيرة نبيلة مكرم،  وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج،  في احتفال صندوق تحيا مصر وجمعية الأورمان، برعاية وحضور المهندس إبراهيم محلب، مستشار السيد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية الكبرى

شارك الخبر مع أصدقائك

– مكرم: تكاتف مؤسسات المجتمع المدني مع الدولة سر نجاح العديد من المشروعات

ولاء البري:

شاركت السفيرة نبيلة مكرم،  وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج،  في احتفال صندوق تحيا مصر وجمعية الأورمان، برعاية وحضور المهندس إبراهيم محلب، مستشار السيد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية الكبرى، وبحضور عدد من السادة الوزراء والمحافظين، ولفيف من الشخصيات العامة ونجوم الفن والرياضة.

تأتي الاحتفالية بمناسبة  توقيع بروتوكول التعاون الثاني بين المؤسستين،  مستهدفا تنمية وتطوير 3200 منزلا في 106 قرية بتكلفة بلغت 100 مليون جنيها؛ حيث يتم تجهيز المنازل بالكهرباء والمحارة والدهانات والنحارة والسباكة، وغيرها، بتكلفة 25 ألف جنيه للمنزل الواحد.

استهلت الوزيرة كلمتها بتهنئة الشعب المصري بمناسبة اقتراب شهر رمضان الكريم، كما أشارت  إلى أهمية الاهتمام بالمناطق الأكثر فقرا واحتياجا، موضحة أن مشاركتها في مؤتمر الأزهر للسلام، كان فرصة جيدة لمناقشة سبل وأهمية القضاء على الفقر لمحاربة الإرهاب وقطع السبل على تمدده وانتشاره.

كما  أشادت “مكرم” بالجهود التي يبذلها صندوق تحيا مصر والجمعيات الخيرية في المحافظات الأكثر فقرا في مصر، موضحة أن ذلك يساعد على خلق فرص عمل، وتحسين الأحوال المعيشية في المحافظات الأكثر تصديرا للهجرة.

وأكدت الوزيرة أنها تعمل على نقل الصورة للمصريين بالخارج وتؤكد حرصهم  على المساهمة في النهوض بالأوضاع في مصر،  فضلا عن حرصهم على مد جسور التنمية والتواصل بين أبناء الوطن بالداخل والخارج، وتابعت أن  الجاليات  المصرية بالخارج لها أياد بيضاء في دعم المشروعات التنموية.

مشيرة  إلى دور وزارة الهجرة في التنسيق مع الجاليات المصرية وعلماء مصر بالخارج لتقديم أجهزة لمستشفيات المحافظات الفقيرة، وإجراء عمليات جراحية للمحتاجين هناك، والمشاركة في مشروت تكافل وكرامة.

 

وأضاف محمد عشماوي المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، أن استراتيجية الصندوق قائمة على توفير أجود أنواع الخدمة لمفردات الحياة الكريمة، بحيث بكون اسم الصندوق على هذه المنازل بشكل يليق بكل من تبرع لصندوق تحيا مصر، مشددا على أنه يتابع بدقة كل مراحل التنفيذ لضمان تطبيق أعلى معايير الجودة.

وأشار المهندس حسام القباني رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، إلى أن المرحلة الأولى من التعاون بين المؤسستين تم خلالها تنمية 5000 منزلا في 126 قرية فقيرة في عدد من المحافظات المختلفة، وتم افتتاح هذه القرى وتسليم المنازل إلى الأهالي بحضور عدد كبير من الوزراء ومحافظي المحافظات التي أنجزت فيها هذه الأعمال.

وأوضح القباني أن الأورمان وهي تحتفل مع صندوق تحيا مصر بتوقيع بروتوكول التعاون الثاني لتطوير القرى الأكثر فقرا فقد نجحت نتيجة جهود فريق العمل ودعم الهيئات والمؤسسات الاقتصادية والمتبرعين في تطوير أكثر من 642 قرية في أنحاء الجمهورية،  وخصيصى في الصعيد.

واختتم الحفل بعرض فيلم وثائقي شمل جهود التعاون بين مؤسسات الدولة ودورها في التنمية الشاملة والمستدامة.

شارك الخبر مع أصدقائك