اقتصاد وأسواق

وزيرة القوى العاملة تؤكد أهمية توفير ظروف ملائمة وعادلة لتحقيق الاستقرار في العمل

وكالات:

أكدت الدكتورة ناهد عشرى وزيرة القوى العاملة والهجرة، أهمية توفير ظروف العمل الملائمة، وشروطه العادلة بما يكفل تحقيق الاستقرار فى محيط العمل وتأمين بيئته، مشددة على أن ذلك لا يتأتى إلا من خلال تضافر الجهود كشركاء الإنتاج "حكومة وأصحاب أعمال وعمال".

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

أكدت الدكتورة ناهد عشرى وزيرة القوى العاملة والهجرة، أهمية توفير ظروف العمل الملائمة، وشروطه العادلة بما يكفل تحقيق الاستقرار فى محيط العمل وتأمين بيئته، مشددة على أن ذلك لا يتأتى إلا من خلال تضافر الجهود كشركاء الإنتاج “حكومة وأصحاب أعمال وعمال”.

وطالبت عشرى، فى اجتماعها بمديرى العموم بالوزارة اليوم، بضرورة إتقان العمل والإبداع، والابتعاد عن التقليدية فى العمل حتى يشعر رجل الشارع بدورنا، وتفعيل دور الوزارة فى جميع مجالاتها، والاهتمام بالتدريب من أجل التشغيل،وحماية القوى العاملة من مخاطر العمل وحوادثه وأمراضه المهنية، والحفاظ فى ذات الوقت على مقومات الإنتاج الرئيسية، من خلال عمل بنشورات بالتوعية بالسلامة والصحية المهنية.

واقترحت الوزيرة على مديرى العموم البدء فى تنفيذ دورات تدريبية فى مراكز التدريب التابعة للوزارة لمواطنى مدينة نصر والمحلات والجمعيات فى مجال السلامة والصحة المهنية، لتوعية ربات البيوت بالمخاطر المنزلية مثل الحرائق والماس الكهربائى، مطالبة بتنفيذ حملات ميدانية على المحال لتوعية العاملين بالمخاطر التى يتعرضون لها فى أثناء عملهم أو بسببه، وحثهم على استعمال وسائل ومهمات الوقاية الشخصية المناسبة والتى ينبغى على المنشأة توفيرها لجميع العاملين، ومتابعة تدريبهم على اتباع الممارسات المهنية الآمنة والسلوكيات الشخصية السليمة.

وأرجعت “عشرى” حوادث العمل إلى ضعف الاهتمام باتباع معايير السلامة والصحة المهنية، وعدم كفاية تدريب العاملين، مشيرا إلى أنه حان الوقت أن نتحمل جميعا مسئولية نشر ثقافة وقائية قومية لتوفير بيئة عمل آمنة خالية من الحوادث والأمراض المهنية.

شارك الخبر مع أصدقائك