لايف

وزيرة الصحة : فحوصات وعلاج كورونا بالمجان للمصابين وحالات الاشتباه بمستشفيات الوزارة

تأكدت الوزيرة خلال جولة من توافر عدد كاف من سيارات "الجولف" المخصصة لنقل المرضى داخل المستشفى، حرصًا على توفير سبل الراحة لهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مساء الثلاثاء، مستشفيات (عين شمس العام، والمطرية التعليمي، وجراحات اليوم الواحد بالزاوية الحمراء) بالإضافة إلى مستشفيي حميات وصدر العباسية، وذلك ضمن سلسلة من الزيارات الميدانية التي تقوم بها الوزيرة لعدد من المستشفيات لمتابعة سير العمل واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها والمصابة بفيروس كورونا المستجد، والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد مستشفى عين شمس العام، وتابعت دورة المريض داخل المستشفى بداية من التشخيص وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة، وتأكدت من تطبيق بروتوكولات العلاج والعزل حسب الحالة الصحية للمرضى.

وأكد أن الوزيرة حرصت خلال الجولة على الاستماع إلى المرضى، ووجهت بنقل أحد المرضى من مستشفى خاص إلى إحدى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان وذلك بعد شكوى ذويه لعدم قدرتهم المادية على علاجه، مؤكدة أن إجراء الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا والعلاج يُقدم بالمجان لكافة المصابين والمشتبه في إصابتهم بمستشفيات الوزارة.

وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة تفقدت خيام فرز وانتظار المرضى بمستشفى حميات العباسية، والتي كانت قد وجهت بتوفيرها لمنع التزاحم بين المرضى، وفرز الحالات فور وصولها المستشفى، مضيفًا أن الوزيرة اطمأنت على سير العمل واستقبال الحالات داخل تلك الخيم، كما تأكدت من توافر عدد كاف من سيارات “الجولف” المخصصة لنقل المرضى داخل المستشفى، حرصًا على توفير سبل الراحة لهم.

وتابع أن الوزيرة حرصت خلال جولتها على الاطمئنان على الأطقم الطبية والاستماع إليهم، مضيفًا أن الوزيرة تأكدت من التزام الأطقم الطبية باتباع بروتوكولات مكافحة العدوى، والتزامهم بارتداء الملابس الوقائية، مشددة على استمرار حماية الأطقم الطبية.

كما وجهت الوزيرة الشكر لجميع الأطقم الطبية لما يبذلونه من جهد في خدمة المرضى، قائلة لهم: “أنتم أبطال الملحمة.. وأنا معاكم إيد بإيد، وهنبذل كل جهدنا لمواجهة الفيروس وخدمة المرضى”، كما أكدت الوزيرة حرصها على استمرار الزيارات الميدانية للمستشفيات، للتعرف على التحديات التي قد تواجه الأطقم الطبية، والعمل على حلها فورًا.

وأشار إلى أن الوزيرة اختتمت جولتها بتفقد مستشفى صدر العباسية، وحرصت على الاستماع لمطالب المرضى المتواجدين داخل المستشفى، ووجهت بتلية كافة مطالبهم على الفور، وتوفير أقصى رعاية طبية لهم، قائلة: “مفيش عيان هيمشي إلا بعد حصوله على الخدمة الطبية اللازمة له”.

وذكر “مجاهد” أن الوزيرة ناشدت المواطنين بالذهاب إلى أقرب مستشفى من ضمن الـ 376 مستشفى التي تم تخصيصها لاستقبال الحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وذلك لمنع التزاحم وتخفيف العبء عن مستشفيات الصدر والحميات.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، تسجيل 1152 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 47 حالة جديدة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 7642 حالة ، من ضمنهم الـ 6827 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 380 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6827 حالة حتى اليوم.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 27536 حالة من ضمنهم 6827 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1052 حالة وفاة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »