لايف

وزيرة الصحة: طفرة طبية غير مسبوقة بجنوب سيناء مع تطبيق التأمين الصحي الجديد

وزيرة الصحة تجتمع بالأطباء والفريق الطبي بجنوب سيناء في إطار الاستعدادات لتطبيق التأمين الصحي الجديد بالمحافظة

شارك الخبر مع أصدقائك

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، اجتماعاً، مع الأطباء والفريق الطبي بمحافظة جنوب سيناء، وذلك للتعريف بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، في إطار الاستعدادات لتطبيق المنظومة بالمحافظة.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان خلال الاجتماع أن محافظة جنوب سيناء ستشهد طفرة طبية غير مسبوقة تزامناً مع تطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة أكدت أن العنصر البشري هو بمثابة الركيزة الأساسية لإنجاح المنظومة.

وأشارت زايد كذلك إلى أنه جاري حصر القوى البشرية من الأطباء للسفر إلى إنجلترا لتلقي التدريبات والخبرات، كما سيتم استقدام الخبراء الأجانب من دول إنجلترا واليابان لتدريب الأطباء على رأس العمل، كما حدث في تطبيق المنظومة في محافظة بورسعيد.

وأكدت أن مستوى التدريب في المنظومة سيكون على أعلى مستوى.

وبحسب المتحدث، أوضحت الوزيرة أنه جاري حصر الأسر ومعرفة المحددات الصحية لكل أسرة من خلال فتح ملفات طب الأسرة وتوقيع الكشف الطبي.

كما لفتت إلى دور الرائدات الريفيات الكبير في مبادرة 100 مليون صحة، مؤكدة ثقتها في جهودهم ودورهم الكبير في توعية المواطنين بأهمية التسجيل في منظومة التأمين الصحي الشامل.

وأشارت الوزيرة إلى أن؜ من منظومة التأمين الصحي الجديد تعتمد على الوحدات الصحية وعملها كحجر أساس للمنظومة الجديدة.

وأكدت أن الاهتمام بالوحدات الصحية ورفع كفاءتها سيكون على رأس الأولويات، حيث أنه سيتم متابعة الحالات الصحية للمرضى قبل تحويلها إلى المستشفى، وتوفير طبيب أسرة لكل أسرة يتم تسجيلها داخل المنظومة.

يذكر أن محافظة جنوب سيناء ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس وهي: “الإسماعيلية والسويس والأقصر وأسوان وجنوب سيناء” والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر الجاري، تمهيداً لتطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »