اقتصاد وأسواق

وزيرة الصحة: دبرّنا 3.4 مليار جنيه لتنفيذ المبادرات ونحتاج تمويلا إضافيا

رئيس الوزراء يكلف وزيري التخطيط والمالية بدراسة ما عرضته وزيرة الصحة بشأن التمويل المطلوب لاستكمال المشروعات

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن الوزارة تحتاج تمويلا إصافيا لاستكمال مشروعاتها.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، بهدف متابعة موقف إعادة هيكلة موازنة وزارة الصحة، وتوفير الاعتمادات المالية المطلوبة للمشروعات المختلفة .

وأشارت وزيرة الصحة إلى أنه تم تدبير  3.4 مليار جنيه من موازنة الوزارة وإعادة الهيكلة، لافتة إلى أن هذا التمويل حالياً يتم  ضخه في المبادرات التي تقدم خدمات للمواطنين.

وأوضحت أن هناك تمويلأً آخر تحتاجه الوزارة لاستكمال مشروعاتها. 

وطلب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن يقدم تقرير مقروناً بتوقيتات زمنية محددة حتى يتم التنسيق مع وزارتي التخطيط والمالية، لتوفير التمويل المطلوب لمشروعات وزارة الصحة.

وقالت وزيرة الصحة إنه من المقرر أن يبدأ التشغيل التجريبي لعدد  13 مستشفى نموذجياً بدءا من فبراير المقبل وذلك من إجمالي 30 مستشفى.

وأكد رئيس الوزراء خلال اللقاء أن ملف الصحة يمثل أولوية أولى للحكومة، وأي مبالغ تتوافر من الموازنة سيتم ضخها في قطاع الصحة، للنهوض بهذا القطاع على النحو الذي يساهم في الإرتقاء بالخدمات التي يقدمها للمواطنين.

وطالب رئيس الوزراء بإجراء حصر بالمستشفيات التي تم البدء في تنفيذها، ووصلت نسبة التنفيذ فيها إلى 70% فأكثر حتى يتم التركيز عليها واتمامها.

وأوضحت وزيرة الصحة أن هناك حصرأً كاملاً بها بالفعل، وعرضت تفاصيل إعادة هيكلة اعتمادات الخطة الاستثمارية لوزارة الصحة للعام المالي 2019 / 2020 .

ولفتت إلى الاحتياجات التمويلية المطلوبة لاستكمال المشروعات والمُبادرات لتحقيق الأهداف المرجوة.

وفي نهاية الاجتماع كلف ررئيس الوزراء وزيري التخطيط والمالية، بدراسة ما عرضته وزيرة الصحة بشأن التمويل المطلوب لاستكمال المشروعات، وفق ما تم بعد إعادة هيكلة الموازنة، على أن يتم توفير الاعتمادات المالية مرحلياً، وفق الوفورات من الموازنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »