اقتصاد وأسواق

وزيرة الصحة: بدء استقبال طلبة الجامعات لتلقي لقاح كورونا في 1100 مركز تطعيم

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بدء استقبال طلبة الجامعات والمعاهد العليا (الحكومية والخاصة والأهلية والأزهرية)، للتطعيم بلقاحات فيروس كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بدء استقبال طلبة الجامعات والمعاهد العليا (الحكومية والخاصة والأهلية والأزهرية)، للتطعيم بلقاحات فيروس كورونا.

وسيكون ذلك بداية من اليوم الإثنين، بعدد 1100 مركز للتطعيم على مستوى الجمهورية، ضمن خطة الدولة للتصدي لفيروس كورونا وبالتزامن مع قرب بدء العام الدراسي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزيرة الصحة والسكان، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” اليوم، مع قيادات الوزارة ووكلاء وزارة الصحة ومديري المستشفيات التي تستقبل مصابي فيروس كورونا على مستوى محافظات الجمهورية.

ويستهدف الاجتماع لمتابعة سير العمل بالمستشفيات، ومتابعة عملية تطعيم المواطنين بلقاحات فيروس كورونا، في إطار حرصها على متابعة مستجدات وتطورات الموقف أولا بأول.

رسالة لقاح كورونا تصل خلال 24 ساعة فقط من التسجيل

بدوره، أوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة وجهت بإرسال رسائل بأماكن تلقي اللقاح خلال 24 ساعة فقط من التسجيل، لطلبة الجامعات المسجلين على الموقع الإلكتروني في خانة طلبة التعليم العالي.

اقرأ أيضا  البنك الدولى يحذر من استمرار ارتفاع أسعار الطاقة للعام المقبل

ويشمل 1100 مركز للتطعيم على مستوى الجمهورية، 830 مركزا للتطعيم، بالإضافة إلى 270 مركز شباب تم تخصيصهم لتلقي اللقاح على مستوى الجمهورية، وذلك بالتنسيق مع المحافظين ووزارة الشباب والرياضة.

وأشار «مجاهد» إلى أن الموقع الالكتروني يتيح لطلبة الجامعات اختيار مراكز التطعيم الأقرب لهم، للتسهيل عليهم.

وأشار إلى أنه يمكن لطلبة الجامعات التوجه للتسجيل وتلقي اللقاح على الفور في مراكز الشباب المخصصة للتطعيم،بهدف مساعدتهم على التسجيل، حيث تم تجهيز تلك المراكز وإمدادها بالفرق الطبية والتجهيزات اللوجيستية لمواصلة عملية تطعيم المواطنين ضد فيروس كورونا.

شهادات التطعيم مجانا

ولفت مجاهد إلى أن الوزيرة أكدت إصدار شهادات التطعيم بلقاح فيروس كورونا والتي تحمل رمز الاستجابة السريع (QR Code) مجانًا لجميع طلاب الجامعات المصرية.

كما وجهت الوزيرة خلال الاجتماع بسرعة الانتهاء من إطلاق التطبيق الإلكتروني “Egypt Health Passport”، بالتنسيق مع وزارة الاتصالات.

ولفت إلى تعميم نسخة توضيحية لطريقة وآلية عمل التطبيق في الكشف عن موقف المواطنين من تلقي اللقاح، وإرسالها لمجلس الوزراء وكل من وزارات التعليم العالي، والتربية والتعليم والتنمية المحلية، وذلك تمهيدًا لاستخدام التطبيق في كافة أماكن العمل والمؤسسات التي تتطلب ذلك.

اقرأ أيضا  نقيب الفلاحين: التغييرات المناخية دمرت إنتاج الزيتون في مصر هذا الموسم

وذكر أن التطبيق يتضمن خاصية تعمل على إظهار موقف التطعيم من خلال 3 ألوان، حيث يشير اللون الأحمر إلى أن الشخص لم يحصل على لقاح فيروس كورونا.

بينما يشير اللون الأصفر إلى أن الشخص حصل على جرعة أولى من اللقاح فقط، أما اللون الثالث وهو الأخضر، فيعني أن الشخص حاصل على جرعتين من اللقاح، بحسب مجاهد.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة اطمأنت خلال الاجتماع على استدامة توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية.

وزيرة الصحة توجه بأهمية تطبيق بروتوكولات علاج فيروس كورونا المحدثة

ووجهت وزيرة الصحة بأهمية تطبيق بروتوكولات علاج فيروس كورونا المحدثة من قبل اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا، حيث تم توزيع تلك البروتوكولات على كافة مستشفيات وزارة الصحة والسكان التي تستقبل مصابي فيروس كورونا.

اقرأ أيضا  أسعار السمك اليوم 23-10-2021 فى مصر

وتابع أن الوزيرة اطمأنت أيضًا خلال الاجتماع على المخزون الاستراتيجي للأكسجين، وراجعت معدلات الاستهلاك، ونسب الإشغال بالمستشفيات.

حيث أكدت الوزيرة وجود مخزون كاف من اسطوانات وخزانات الأكسجين بالإضافة إلى أجهزة التنفس الصناعي، موجهة بتلبية أي احتياجات لتلك المستشفيات على الفور.

وذكر مجاهد أن الوزيرة أكدت حرصها على التواصل المستمر وعقد اجتماع دوري مع جميع وكلاء ومديري مديريات الصحة ومديري المستشفيات على مستوى الجمهورية.

لمتابعة سير العمل والوقوف على أي تحديات، كما وجهت بالاستمرار في إتباع كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية ومعايير مكافحة العدوى بكافة المستشفيات.

وتناشد وزيرة الصحة والسكان طلبة الجامعات والمعاهد العليا المصرية كافة، بسرعة التسجيل على الموقع الالكتروني لتلقي لقاح فيروس كورونا https://egcovac.mohp.gov.eg/#/home .

أو التوجه لأقرب مركز شباب مخصص لتلقي اللقاح للتسجيل والتطعيم على الفور، قبل بداية العام الدراسي الجديد، للحفاظ على الصحة العامة والحفاظ على مكتسبات التصدي لجائحة فيروس كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »