لايف

وزيرة الصحة : الوصول لألف إصابة «كورونا» في أسبوع أفضل من تسجيل 400 خلال يوم

أوضحت أن "الوصول لرقم ألف على فترة طويلة بيدي فرصة للأطقم الطبية إنها تستقبل حالات أفضل وتدي فرصة لزيادة حرارة الجو أيضا".

شارك الخبر مع أصدقائك

أكدت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد في مداخلة مع برنامج الحكاية على قناة إم بي سي مصر أن الوصول لألف إصابة بفيروس «كورونا» في أسبوع أفضل من تسجيل 400 خلال يوم.

وقالت وزيرة الصحة : “إحنا النهاردة في ثاني يوم من الأسبوع السابع، من أول إصابة يوم 14 فبراير، لكن إحنا بنقول إن إحنا محافظين على المنحني لحد دلوقتي الحمد لله ولو إن الوفيات بالنسبة لي شيء مزعج جدا إلا إن معظمها جات متوفية وطلعت النتيجة بعد الوفاة ده لإن برضو التأخير في وصول الحالة سبب كبير”.

وأضافت: “أهم حاجة إن إحنا محددين الحالات وإن الحالات اللي بتظهر يوميا معظمها من المخالطين، والحمد لله مفيش بؤر كبيرة بتحصل، وفيه كمان عزل كبير ووعي من المواطنين اللي بيتم عزل ليهم ومازلنا إلى حد كبير جدا على الأرض وكمان في المنافذ البرية والبحرية بنحلل لكل الناس، وبنطلع ساعات إصابات من المنافذ”.

وتابعت: “حتى منافذ مصر مش سايبينها وده عمل صعب وشاق لكن كلنا بنبذل هذا المجهود من أجل بلدنا”.

وعن سبب عدم وجود قرار من وزارة الصحة للمستشفيات جميعا بعدم استقبال حالات كورونا، أجابت وزيرة الصحة: “عملنا كدة لكن المشكلة إن بعض الحالات بتروح مش متشخصة كورونا وبتروح بالتهاب رئوي بشكل أو بآخر، وعلى ما تتشخص بتكون اتدهورت الحالة وده بيحصل في كل دول العالم لأنها خبرة جديدة على كل الشعوب وعلى القطاع الطبي بشكل خاص لكن إحنا بناخد إجراءاتنا مع المستشفيات وبيمضوا على تعهدات، وبرضو بقول إن المستشفيات مش من مصلحتها إنها تشخص مريض غلط”.

وقالت: “أيا كان الرقم اللي هنوصله المهم مانطلعش بالمنحنى بشكل عنيف ومفاجئ ولو وصلنا لرقم الألف في أسبوع أفضل ما نوصل لتسجيل 400 إصابة في يوم واحد، وفيه دول بدأت بعدنا بكتير وكانت الأعداد اليومية قليلة وفجأة وصلت لعدة آلاف وده اللي يخوف لكن إحنا لو وصلنا للألف ده خلال أيام بنفس الرتم اللي احنا ماشيين فيه ده يبقى فيه تحكم وفيه مجهود كبير”.

وأوضحت أن “الوصول لرقم ألف على فترة طويلة بيدي فرصة للأطقم الطبية إنها تستقبل حالات أفضل وتدي فرصة لزيادة حرارة الجو أيضا”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »