استثمار

وزيرة التعاون الدولى ترتب مع مسئولين صينيين زيارة السيسى لبكين

 في إطار حرص الجانبين المصري والصيني على تنمية مجالات التعاون المشترك وفي إطار التحضير والإعداد لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية إلي الصين أواخر الشهر القادم، استعرضت الدكتور نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي خلال لقائها اليوم وكل من سونغ قوه السفير الصيني بالقاهرة وكاو جيا تشانغ نائب مدير عام إدارة شؤون غرب آسيا وأفريقيا بوزارة التجارة الصينية والوفد المرافق له، سبل تنمية مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك والتعاون الحالى والمستقبلي بين مصر والصين.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :

 
 في إطار حرص الجانبين المصري والصيني على تنمية مجالات التعاون المشترك وفي إطار التحضير والإعداد لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية إلي الصين أواخر الشهر القادم، استعرضت الدكتور نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي خلال لقائها اليوم وكل من سونغ قوه السفير الصيني بالقاهرة وكاو جيا تشانغ نائب مدير عام إدارة شؤون غرب آسيا وأفريقيا بوزارة التجارة الصينية والوفد المرافق له، سبل تنمية مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك والتعاون الحالى والمستقبلي بين مصر والصين.

 
   وقد أكد المسئولين الصينيين حرص بلدهما على دعم مصر أهم شركاء الصين في المنطقة العربية ودعم أولوياتها التنموية، معربين عن تقديرهما لمجهودات القيادة والحكومة المصرية الحالية في دعم مشروعات التنمية المشتركة وتشجيع الاستثمار وتنظيم مؤتمر القمة الاقتصادية الذي سيكون على رأس أولوياته دعم مشروعات التنمية والاستثمار في مصر.
 
فيما أكدت وزيرة التعاون الدولى عمق علاقات الصداقة المتميزة والتعاون المشترك بين مصر والصين معربة عن تقديرها لاستمرار دور الحكومة الصينية وجهودها الداعمة لمصر فى المرحلة الحالية.
 
وأعربت الوزيرة عن تقديرها لدور الحكومة الصينية في دعم مجالات التعاون المشترك وأهمها تنميه الاستثمارات في المنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس وتنفيذ مشروع مبنى خدمة المستثمرين بالمنطقة الاقتصادية، والتعاون في العديد من المجالات الهامة مثل: تطوير صناعة المؤتمرات، ونقل الخبرة في مجال أبحاث الثروة السمكية من خلال إنشاء مركز الاستزراع السمكي بجامعة قناة السويس وإنشاء مدارس نموذجيه وتوريد معدات تعليمية للمدارس بالمحافظات، وتدوير المخلفات الزراعية، بالإضافة إلى التعاون في مجال الإنارة الموفرة باستخدام الطاقة الشمسية.
 
وأضافت الأهواني إننا نتطلع إلى تنفيذ مشروعات جديدة من خلال المنح في مجالات التعليم، والصحة، وتنمية محور قناة السويس، والبحث العلمي، من خلال نافذة القروض للمساهمة في تنفيذ مشروعات قومية في مجالات عديدة النقل، والكهرباء والطاقة الجديدة، والري، والإسكان، والاتصالات، والبترول، كما استعرضت مع الجانب الصيني المشروعات التي يمكن طرحها من الجانب المصري أثناء الزيارة الرئاسية المرتقبة.
 
 وفى نهاية اللقاء أكد الجانبان المصري والصيني حرصهما على تحقيق المزيد من التعاون في المجالات التنموية ذات الأولوية، وأن يشهد العام الجديد توقيع العديد من اتفاقيات التعاون بين البلدين لتمويل وتنفيذ مشروعات هامه تتوافق مع أولويات الجانب المصري وتساهم في نقل الخبرة والتكنولوجيا الصينية للقطاعات الرائدة في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك