اقتصاد وأسواق

وزيرة التضامن: 898 مليارا و744 مليون جنيه مديونيات التأمينات بعد فض التشابكات

وأوضحت أن عدد الأسر المستفيدة ارتفع من 1.5 مليون أسرة فى 2014 إلى 3.5 مليون، ويتم المراجعة شهريا لكل المستفيدين وإضافة المستحقين واستبعاد من تتغير ظروفهم الاقتصادية.

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، إن الإصلاحات الاقتصادية والنتائج التى نجحت الحكومة فى تحقيقها فى الأداء المالى بالموازنة، هى التى مكنتهم من زيادة مخصصات برنامج تكافل وكرامة إلى مليار جنيه لتصبح 18.5 مليار بدلا من 17.5 مليار جنيه.

وأوضحت أن عدد الأسر المستفيدة ارتفع من 1.5 مليون أسرة فى 2014 إلى 3.5 مليون، ويتم المراجعة شهريا لكل المستفيدين وإضافة المستحقين واستبعاد من تتغير ظروفهم الاقتصادية.

وتحدثت وزيرة التضامن عن التشابكات المالية التى كان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد وجه بالعمل على إنهائها بشأن صناديق التأمينات والمعاشات.

وقالت الوزيرة خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده رئيس الوزراء لعرض نتائج الأداء المالى للعام 2018/2019 إنهم عملوا على قضية التشابكات المالية مع وزارة المالية على مدى 4 سنوات وتم حصر كل المديونيات وكانت نتيجة الحصر وصول حجمها إلى 898 مليارا و744 مليون جنيه وسيتم سدادها بفوائدها من وزارة المالية لهيئة التأمينات والمعاشات وهذا سيتم بموجب القانون الجديد الذى تمت الموافقة عليه.

وأشارت إلى أن هذا العمل خضع لأكثر من فحص اكتوارى وتم المراجعة مع الجهاز المركزى للمحاسبات وايضا مجلس الدولة اطلع على اتفاقية فض التشابكات.

وقالت إن الإصلاح فى منظومة التأمينات يسير على كل الاتجاهات بدءا من الإصلاح التشريعى وحتى ضم صندوقى التأمينات والإصلاح الهيكلى للمنظومة كاملة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »